• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

المكاسب الإدارية في كونجرس الاتحاد الآسيوي «لم تأت من فراغ»

محمد بن ثعلوب: «جودو الإمارات» نحو نقلة نوعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

حقق اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج مكاسب إدارية كبيرة، في كونجرس الاتحاد الآسيوي الذي عقد في الكويت نهاية الأسبوع الماضي، وحافظت أمل بوشلاخ على منصب أمين صندوق الاتحاد القاري بالتزكية لدورة أولمبية جديدة، فيما حصل محمد جاسم عضو مجلس الإدارة أمين السر المساعد على منصب نائب رئيس اتحاد غرب آسيا للجودو، ممهداً بذلك احتفاظ ناصر التميمي أمين السر العام للاتحاد بمنصب أمين صندوق الاتحاد الدولي للجودو لولاية ثالثة في الانتخابات المقرر عقدها في كازاخستان منتصف أغسطس المقبل، خاصة في ظل النجاحات التي حققها في الدورتين الماضيتين، مما أكسبه ثقة رئيس وأعضاء الاتحاد الدولي.

وأكد محمد بن ثعلوب الدرعي رئيس مجلس إدارة اتحاد المصارعة والجودو والكيك بوكسينج «أن النجاحات الإدارية المتميزة التي حققها الاتحاد بتواجد كوادره في التنظيمات الدولية المختلفة، هو انعكاس لحجم الثقة التي باتت تحظى بها الإمارات والرياضة في الدولة من جانب أهم وأكبر الاتحادات القارية والدولية في العالم»، مشيرا إلى أن ما تحقق لم يأت من فراغ ولم يكن بضربة حظ، بل هو نتاج عمل طويل وجهد كبير واهتمام ودعم متواصل من قيادتنا الرشيدة، التي يعود إليها الفضل في كل ما وصلت إليه الرياضة الإماراتية وما حققته من نجاحات على مختلف الصعد».

وذكر محمد بن ثعلوب أن النجاحات المتلاحقة للاتحاد على المستويين الفني والإداري والتنظيمي، انعكاس واضح لنجاح استراتيجية الاتحاد، المتمثلة في التوازن لتحقيق النتائج الإيجابية في المنافسات المحلية والخارجية، وتأكيد جدارة الكفاءات الإدارية للاتحاد من خلال تواجدها في التنظيمات الإقليمية والقارية والدولية، وانتهاءً بمسألة تنظيم الأحداث والبطولات التي من شأنها أن تحقق الاستفادة الفنية للاعبينا، التي سيكون لها انعكاساتها الإيجابية على الدولة، إضافة إلي أنها تلبي استراتيجية مجلس أبوظبي الرياضي التي تنص على أن تكون أبوظبي عاصمة للرياضة العالمية.

وأوضح رئيس اتحاد المصارعة والجودو أن الاتحاد مقبل على موسم استثنائي خلال الفترة المقبلة، التي ستشهد استضافة خمسة بطولات للجودو بدءا من يونيو وحتى ديسمبر المقبل، في سابقة هي الاولى من نوعها، حيث يستضيف الاتحاد بطولة الأندية الخليجية في رمضان ضمن فعاليات الأولمبياد الرمضاني لنادي ضباط القوات المسلحة، ومرورا بتنظيم بطولة مجلس التعاون الخليجي للناشئين والشباب في سبتمبر، ثم استضافة بطولة العالم للشباب في النصف الثاني من أكتوبر القادم، ويليها مباشرة بطولة الجراند سلام التي تعتبر واحدة من أهم البطولات العالمية للجودو والتي تستضيفها العاصمة للعام السادس على التوالي وأخيرا استضافة بطولة غرب آسيا للناشئين في ديسمبر تزامنا مع احتفالات الدولة باليوم الوطني. ويمثل هذا الكم من البطولات التي ستتوقف في عاصمة الدولة خلال الأشهر القادمة، تحديا جديدا أمام الاتحاد ودليل على ثقة الاتحادات على القدرة والكفاءة التنظيمية لأبناء الإمارات.

وأوضح محمد بن ثعلوب أن الاتحاد مقبل على نقلة نوعية في الموسم الجديد، بعد أن تم الانتهاء من جميع الإجراءات الإدارية والفنية لإدخال الجودو في جميع أندية أبوظبي، من خلال التعاون المشترك مع مجلس أبوظبي الرياضي، الذي يهدف لإدراج الألعاب ذات الصبغة الأولمبية ضمن أنشطة الأندية، وهو ما تم تنفيذه وتحقيقه على أرض الواقع بادخال الجودو في ناديي الجزيرة والوحدة تمهيدا لإدخال اللعبة في بقية أندية أبوظبي كخطوة أولى ستتبعها خطوات مماثلة على مستوى الأندية الأخرى في الدولة، مع التأكيد على بقاء المراكز المتخصصة التابعة للمناطق التعليمية في مختلف إمارات الدولة كونها الرافد الرئيسي والمنجم الحقيقي للمواهب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا