• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تقليل الجرعات العلاجية لبعض أنواع السرطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

رويترز

بوسع الأطباء تقليل الجرعات العلاجية التي يتناولها مرضى يعانون من أنواع معينة من السرطان وذلك بناء على أدلة أفادت بان بعض أدوية علاج الأورام يمكن الإقلال منها.

جاء ذلك ضمن معلومات أخرى وردت خلال إجتماع الجمعية الأمريكية للعلاج الاكلينيكي للأورام في شيكاجو تمهد السبيل أمام الأطباء كي يحدوا من مخاطر رعاية المرضى الناتجة عن تعاطي عقاقير علاج الأورام.

وأيدت عدة دراسات أخرى هذه الاستراتيجية الجديدة التي يمكنها أيضا ان تحد من تكاليف الرعاية الصحية.

فعلى سبيل المثال فان مريضات سرطان الثدي الذي انتشر الى العظام عادة ما يعالجن بجرعات شهرية تتضمن الحقن في الوريد بمجموعة دوائية تعرف باسم بايفوسفونات منها حمض زوليدرونيك الذي يعالج كسور العظام ومشاكلها. وتنتج شركة نوفارتس حمض زوليدرونيك تحت الإسم التجاري زوميتا.

وجد الباحثون في مركز أندرسون لعلاج الأورام في شيكاجو انه يمكن لمريضات سرطان الثدي الذي انتشر الى العظام -وبعد العام الأول من العلاج الشهري بالبايفوسفونات- ان يقللن منه بحيث يكون كل ثلاثة أشهر وذلك دون أي أضرار. وهذا التغيير من شأنه أن يقلل من مخاطر الإصابة بمشاكل الكلى فضلا عن أي آثار جانبية أخرى -ربما تكون نادرة لكنها خطيرة- مثل ضعف مناطق من عظام الفكين أو تلفها تماما.

وقال جابرييل اورتوباجي كبير المشرفين على الدراسة في بيان "وجدنا ان تباعد الفترات الزمنية للجرعات العلاجية قد يحد من مخاطر الآثار الجانبية الخطيرة علاوة على فوائد إضافية أخرى منها إراحة المرضى من المشاق وخفض التكلفة." ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا