• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

معرض مستلهم من التراث بالسعديات

«الهويات» إبداع يحتفي بشجرة النخيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يونيو 2018

فاطمة عطفة (أبوظبي)

احتفالاً بـ«عام زايد»، وبحضور عدد من الفنانين، افتتحت الفنانة عزة القبيسي أمس الأول، معرض «الهويات» الذي أقيم في بهو وحديقة فندق «بارك حياة» بالسعديات، وتقتصر الأعمال الفنية المعروضة على مادة «جريد النخيل» المستلهمة من البيئة والتراث الإماراتي، والتي شارك في إنجازها عدد من الفنانين الإماراتيين والمقيمين، منهم: محمد الأستاذ، عمار العطار، جلال لقمان، حمدان الشامسي، سمية السويدي، والشاعرة عفراء عتيق، التي اختتمت حفل الافتتاح بإلقاء أبيات من قصائدها البديعة، إضافة إلى مشاركة أصحاب الهمم ممن لديهم موهبة الرسم. ويستمر المعرض لنهاية شهر أغسطس، تصاحبه ورش عمل فنية يقدمها كل من الفنانين المشاركين لأصحاب الهمم ممن لديهم هوايات الرسم والتصوير وإلقاء الشعر. تم تنظيم المعرض ضمن مبادرة «إي 81 للفنون الإمارات»، التي تواصل احتفالاتها بـ«عام زايد»، وهو ثمرة التعاون بين الفنانة عزة القبيسي ومنظمة أهداف الإمارات ومبادرة «إي 11 آرت» وفندق بارك حياة أبوظبي، وذلك من أجل تعزيز ارتباط السياحة بالمعرفة الإبداعية وزيادة الوعي بأصحاب الهمم في المجتمع، من خلال ورش العمل والأعمال الفنية الفريدة التي تضمنها المعرض.

الشغف بالنخيل

وقالت القبيسي: «منذ سنوات وأنا أسعى لجذب الجمهور لشجرة النخيل نتيجة شغفي بها وحبي لها، وذلك من خلال أعمالي الفنية المجتمعية، بحيث يصبح بإمكان أفراد المجتمع من خلالها توثيق أواصر التواصل بماضي وتراث دولة الإمارات. وتضيف: جاءت مبادرة «إي 11» في الآونة الأخيرة بمثابة منصة قدمت لي الدعم كفنانة بهدف العمل على توحيد فئات المجتمع من خلال عالم الفن، موضحة أن استخدامها لمادة الجريد لتكون الخامة الأساسية لأعمالها، كونها مهمة لحياتنا سواء في الماضي أو الحاضر. وأضافت أن النخلة كما كانت تجمعنا في الماضي، واليوم تجمعنا فنيا، من خلال مشاركة 100 فنان في هذه المبادرة، وتأمل القبيسي أن تتم استضافة هذه التجربة الفنية في كل إمارة.

دعم المواهب

وأشار الفنان جلال لقمان، قائلاً: أحب أن أشارك في مثل هذه المعارض التي تعود بفائدة على أصحاب الهمم، لأن الفنون تمنحهم الفرصة ليبرزوا مواهبهم، فهذه الفئة من أصحاب الهمم لديهم القدرات والمواهب والمهارات، التي تفيد مجتمعهم، وتضيف إليه.

أما خولة بارلي، فتقول: «تأسست مبادرة «إي 11» لدعم المواهب من جميع المستويات بهدف السعي وراء التعبير الذاتي عن طريق الفن، إذ إن وجود مجتمعٍ فني شامل سيكون سببا في التنوع والحيوية، بحيث تشجع المشاركين في فصل الصيف لاستكشاف ما تقدمه جزيرة السعديات بموقعها الجميل من كنوز غنية خلال ورش العمل والفعاليات الفنية التي ترفع شعار الإبداع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا