• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

قذيفة تنهي طموحات بطلة سوريا للسباحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

أ ف ب

اعتادت ميراي هندويان بطلة سوريا للسباحة للمسافات القصيرة الذهاب يومياً إلى النادي للتمرينات، لكنها فضلت يوم الجمعة مساعدة والدتها في مؤسسة للعائلة في غرب مدينة حلب، من دون أن تتوقع أن تنهي قذيفة حياتها وأحلامها الرياضية الكبيرة.

بلوعة وعينين مغرورقتين بالدموع، تستعيد والدتها بتي هندويان (42 عاما) لحظات مأساوية عاشتها مع أولادها الثلاثة يوم الجمعة داخل سوبرماركت تملكها العائلة في منطقة الفيلات، ذات الغالبية الأرمنية، والقريبة من حي بستان الباشا، حيث تدور اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والفصائل المعارضة في حلب.

وتروي الوالدة المفجوعة كيف بدلت قذيفة حياتها بعدما أدت إلى مقتل ابنتها ميراي (20 عاما) وطفلها ارمان (12 عاما)، ونجاتها مع ابنها موسيس (19 عاما) بعد إصابتهما بجروح.

وتقول «تذهب ميراي يومياً إلى نادي السباحة عند الحادية عشرة ظهراً لكنها جاءت يوم الجمعة إلى المحل وأخبرتني أنها لا تريد الذهاب»، مضيفة «قالت لي +جئت كي أساعدك ماذا تريدينني أن أفعل+؟ طلبت منها الذهاب لكنها رفضت».

وتضيف «عند الحادية عشرة والربع تقريباً، وجدت نفسي على الأرض بعد دوي صوت قوي وغبار. لم أقو على التحرك لأن الزجاج انكسر فوقي. سمعت صوت ابني الكبير يصرخ +ماما أيدي راحت+» جراء تعرضه لإصابة فيها.

في تلك اللحظات، كانت ميراي وشقيقها أرمان ممددين على الأرض لكن والدتهما لم تتمكن من رؤيتهما بسبب الغبار الذي خلفه الركام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا