• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أفردت مساحات كبيرة في 13 صحيفة و6 محطات تلفزيونية وعدد من الإذاعات

وسائل الإعلام الباكستانية تثمن مبادرة محمد بن زايد بإطلاق حملة التطعيم ضد شلل الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

أبرزت وسائل الإعلام الباكستانية ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، مبادرة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، بإطلاق حملة الإمارات للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال في إقليم خيبر بختونخوا والمناطق القبلية بإقليم فتح بجمهورية باكستان الإسلامية. وأشادت تلك الوسائل بهذه المبادرة الإنسانية لحماية الأطفال الباكستانيين من الأوبئة والأمراض الخطرة التي تهدد صحتهم وسلامتهم وعافيتهم.

وأكدت أنها إضافة جديدة في سجل المبادرات الإنسانية الدائمة والمتواصلة للقيادة الرشيدة لمساعدة أطفال العالم وحمايتهم وتأمين المستقبل المشرق لهم.

وحاز خبر إطلاق حملة الإمارات للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال، مساحة كبيرة في ثلاث عشرة صحيفة باكستانية، وست محطات تلفزيونية، وعدد من الإذاعات الباكستانية، مثمنة جهود دولة الإمارات وقيادتها الرشيدة في تقديم المشاريع الإنسانية والتنموية في جميع أنحاء جمهورية باكستان الإسلامية.

ونقلت الصحف الباكستانية مقتطفات من كلمة عبدالله خليفه الغفلي مدير المشروع الإماراتي لمساعدة باكستان، حيث أوضح أن حملة الإمارات حملة إنسانية تستهدف تطعيم 3 ملايين و644 ألف طفل باكستاني ضد مرض شلل الأطفال خلال فترة ثلاثة أشهر، هي يونيو وأغسطس وسبتمبر من عام 2014.

وأشار إلى أن حملة الإمارات للتطعيم ضد مرض شلل الأطفال ستنفذ بالتعاون مع قيادة الجيش الباكستاني ومنظمة الصحة العالمية ووزارة الصحة الباكستانية ووزارات الصحة في حكومات الأقاليم، وبإشراف ومشاركة كوادر طبية متخصصة من تلك الجهات، حيث ستشمل الحملة تغطية جغرافية لعدد 24 منطقة، منها 11 منطقة في إقليم خيبر بختونخوا و13 منطقة في إقليم فتح. وأكدت الصحف الباكستانية أن مبادرة الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تستمد أهميتها من خلال دورها في دعم المبادرة العالمية التي أقرتها الجمعية العامة للصحة العالمية لاستئصال شلل الأطفال بنهاية عام 2018، ودعم خطة الطوارئ الوطنية التي أطلقتها الحكومة الباكستانية للقضاء على فيروس مرض شلل الأطفال.

وأبرزت الصحف الباكستانية تقريراً نشره مكتب منظمة الصحة العالمية الذي يعطي إيجازاً عن خطورة وباء شلل الأطفال.

ويوضح التقرير أن جمهورية باكستان الإسلامية سجلت في عام 2011 أعلى عدد من حالات شلل الأطفال في عشر سنوات، ما مجموعه 198 حالة، وسجلت في عام 2012 ما مجموعه 58 حالة، وسجلت في عام 2013 ما مجموعه 93 حالة، كما سجلت في أول خمسة أشهر من هذا العام 67 حالة، حيث تعد باكستان واحدة من ثلاث دول فقط في العالم لا يزال شلل الأطفال متوطناً فيها.

وأوضح التقرير عدد حالات شلل الأطفال المسجلة في جمهورية باكستان الإسلامية خلال الأشهر الخمسة الماضية أنه الأعلى عالمياً، حيث إن ثلاثة من الأطفال الذين وقعوا ضحية شلل الأطفال خلال هذه الفترة هم من الأطفال الباكستانيين، علماً بأن ثماني من كل عشر حالات مسجلة في باكستان، تقع في إقليم القبائل، وأن ثلثيها تقع في منطقة شمال وزيرستان. (إسلام آباد - وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض