• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

انطلاقاً من حرص خليفة وبتوجيهات محمد بن زايد

«أبوظبي للتخطيط العمراني» يبدأ إعداد خطة مستقبلية للتطوير العمراني في سيشل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

توجّه وفد من مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني إلى جمهورية سيشل في زيارة رسمية لبدء مشروع إعداد خطتها العمرانية الاستراتيجية، وذلك انطلاقاً من حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وفي إطار توجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة؛ لتعزيز علاقات الصداقة، وتفعيل أطر التعاون بين حكومتي دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية سيشل، وسبق الزيارة توقيع مذكرة تفاهم بين المجلس ووزارة الأراضي والإسكان بجمهورية سيشل، إضافة إلى سلسلة من الاجتماعات التنسيقية والزيارات بهدف تحديد الإطار العام للمشروع وتطلعات حكومة وشعب جمهورية سيشل من الخطة.

ومن المقرر أن يستغرق المشروع نحو عام، حيث يهدف إلى تطوير خطة تساهم في إعداد رؤية للمستقبل العمراني للجمهورية، التي تتكون من نحو 115 جزيرة في المحيط الهندي مقابل الساحل الشرقي لأفريقيا.

وستغطي الخطة الاستراتيجية لجمهورية السيشل أنحاءها كافة مع إعداد مخطط عام لجزيرة «ماهي» أكبر الجزر في الجمهورية، ومخطط تفصيلي للعاصمة فيكتوريا.

وستساهم الخطة في تحديد ووضع أولويات النمو لجزر سيشل، استناداً إلى سلسلة من التحليلات الشاملة للقضايا كافة المتعلقة بالاستخدام الأمثل للأراضي لتلبية الاحتياجات في مجالات عدة مثل المجال الاقتصادي، وتفعيل نموه وتنوعه، والمجال البيئي للتأكد من الاعتماد على مبادئ الاستدامة ومراعاة المحافظة على البيئة في المواقع المناسبة خلال كافة مراحل التطوير، وتخصيص أراضٍ للاستخدام السكني والاقتصادي، وحماية عناصر التراث في السيشل، والمجالين الثقافي والاجتماعي من حيث حماية الحرف المحلية والتراث.

وأوضح فلاح محمد الأحبابي مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني أن هذا التعاون هو الأول من نوعه للمجلس كوجهة حكومية دولية، وهو دليل واعتراف نعتز به للمكانة التي يحتلها المجلس في المجتمع الدولي في مجال التخطيط والتطوير العمراني باعتبار سياسات التخطيط المعتمدة مواكبة لأفضل الممارسات العالمية في تخطيط المجتمعات المستدامة، وهو من أهم المقومات التي ساهمت في نجاحنا لتقديم الدعم اللازم لجمهورية السيشل، وفتح مجال التعاون مع جهات حكومية أخرى محلية وعالمية.

وأضاف الأحبابي: «مع النمو السكاني المتزايد الذي تشهده جمهورية سيشل، والتغيرات الاقتصادية المتسارعة، فقد أصبحت الحاجة ملحة لإعداد خطة تطوير شاملة لضمان استخدام الموارد المتوفرة بشكل فعال ومستدام، مع الحفاظ في الوقت ذاته على التاريخ والثقافة وجمال الطبيعة». وسيعمل المشروع في إعداد خطة تطوير عمرانية تحقق تنمية مستدامة في جزر سيشل خلال السنوات العشرين القادمة، حيث سيقدم مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني أفضل خبراته في مجال التخطيط والتطوير الحضري، إلى جانب الدعم الفني اللازم. من جانبه، أفاد معالي كريستيان ليونيل وزير الأراضي والإسكان في جمهورية سيشل بأن هذا الاجتماع يؤكد متانة العلاقة التي تربط جمهورية سيشل بحكومة أبوظبي، والتزام حكومة أبوظبي من خلال تعاون مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني معنا لتوفير الدعم اللازم لتعزيز كفاءة هيئة التخطيط.

وأضاف معاليه: ستشكل الخطة الاستراتيجية الأساس لوضع المخطط العام لجزيرة ماهي والمخطط تفصيلي للعاصمة فيكتوريا، كما ستساهم في دعم هيئة التخطيط للقيام بمهامها بفعالية أكبر، وتوفير الأدوات اللازمة التي تمكنها من التميز في أدائها.

(أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض