• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

روسيا تضع خطة بديلة بشأن سوريا إذا انسحبت أميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

وكالات

أعلنت وسائل إعلام روسية أن وزارة الدفاع الروسية احتاطت لاحتمال انسحاب الولايات المتحدة من المحادثات الأمريكية الروسية حول سورية، فوضعت خطة احتياطية مضادة للخطة "ب" الأمريكية، طبقا لما ذكرته وكالة "سبوتنيك" الروسية للانباء.

ونقلت صحيفة "ازفستيا" الروسية عن مصدر عسكري دبلوماسي رفيع المستوى قوله "تم وضع خطة لاتخاذ جملة إجراءات عسكرية وسياسية في حال انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من المباحثات بشأن سورية وتحوّلها لتنفيذ ما يسمى بالخطة "ب" التي تتضمن، من جملة أمور أخرى، إمكانية زيادة الدعم للقوات التي تقاتل القوات الحكومية في سورية.

ورفض المصدر كشف تفاصيل الخطة الاحتياطية الروسية.

ومن جانبه كشف فرانتس كلينتسيفيتش، النائب الأول لرئيس لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد (الغرفة العليا للبرلمان الروسي) "أننا نستطيع أن نزيد الدعم الناري للقوات المسلحة السورية إلى حد كبير عند الضرورة".

وكان وزير الخارجية الامريكي، جون كيري قد صرح أمس الثلاثاء، بأن بلاده "لا تتخلى" عن الشعب السوري، وذلك بعد يوم واحد من تعليق واشنطن التنسيق المباشر مع روسيا، بشأن الجهود الرامية إلى إنهاء الصراع.

وقال كيري أثناء فعالية فكرية في بروكسل: "إننا لا نتخلى عن الشعب السوري. إننا لا نتخلى عن السعي لتحقيق السلام، ولن نترك الساحة متعددة الأطراف".

وأضاف: "سنستمر في محاولة إيجاد طريقة للمضي قدما من أجل إنهاء هذه الحرب"، مشيرا إلى أن الولايات المتحدة ستفعل "كل شيء ممكن" لإيجاد طريقة للمضي قدما مع المجموعة الدولية لدعم سورية والأمم المتحدة أو في اجتماعات أصغر متعددة الأطراف.

وبرر كيري أن قرار إنهاء المحادثات مع روسيا، بأن دعم موسكو لنظام الرئيس السوري بشار الأسد، يبدو "غير مسؤول وغير حكيم للغاية"، بالنظر إلى عدم تردد النظام في استخدام غاز الكلور لقتل مواطنيه.

 

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا