• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الوحدة يودع المنافسة مبكراً

«الصقور» يفرض التعادل على «العنابي» في 6 دقائق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

حرم فريق الإمارات مضيفه الوحدة تذوق طعم الفوز الأول هذا الموسم، بعد أن حول تأخره بهدفين نظيفين إلى التعادل 2 ـ2 في آخر 6 دقائق من عمر اللقاء، الذي جمع الفريقين أمس على استاد آل نهيان في أبوظبي بالجولة الرابعة من كأس الخليج العربي، والذي حضره جمهور بلغ 273 مشجعاً، وشهد طرد محمد عبد الباسط لاعب الوحدة في الدقيقة 72.

وجاء هدفا الوحدة عن طريق سهيل المنصوري وسباستيان تيجالي في الدقيقتين 34 و75، فيما سجل للإمارات أحمد مال الله وحسين الراقد في الدقيقتين 89 و90+4، ليحتفظ الإمارات بالمركز الخامس في المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط، وأيضاً الوحدة بالسادس برصيد نقطة واحدة ليؤكد تخليه مبكراً عن الدفاع عن لقب البطولة.

رغم المبادرة الهجومية للإمارات الذي هدد مرمى الوحدة عند الدقيقة الخامسة بعرضية من عبد الله محمد قابلها سباتيان شاسا بالرأس ومنعت العارضة كرته من المرمى، إلا أن السيطرة بعد ذلك دانت للوحدة الذي دفع بعدد كبير من لاعبي الدكة واحتفظ بلاعبي الخبرة إسماعيل مطر وتيجالي على دكة البدلاء، ونحج لاعبوه في فرض إيقاعهم صنعوا 6 فرص أبرزها محاولة لخالد باوزير منعها القائم الأيمن لمرمى الصقور عند الدقيقة 16 ورأسية العكبري التي حولها الحارس إبراهيم عبد الله إلى ركنية، قبل أن ينجح سهيل المنصوري في تسجيل الهدف الأول في المباراة بعد أن هيأ له خالد باوزير كرة رائعة في الدقيقة 34، وبعدها ضغط الوحدة وأضاع أكثر من فرصة، لكن الفرصة الأخيرة في شوط الأول كانت من نصيب الضيوف بعد عرضية على طبق من ذهب لساشا أطاح بها أجوستو سيزار بعيداً عن المرمى مهدراً فرصة إدراك التعادل لفريقه في الدقيقة 44.

وأجرى كل فريق تبديلاً مع بداية الشوط الثاني حيث سحب الوحدة خليل إبراهيم ودفع بطارق الخديم، بينما دفع الإمارات بخالد خميس بديلا لعبد الله علي، حافظ الوحدة على تفوقه وأهدر فرصتين على التوالي في أول عشر دقائق من الحصة الثانية عبر خالد باوزير أبعدها الحارس إلى الركنية وتسديدة من برغش وجدت المصير نفسه من الحارس.

وأجرى الوحدة تبديلين دفعة واحدة بدخول إسماعيل مطر وتيجالي مكان سهيل المنصوري ومحمد العكبري عند الدقيقة 65، وطرد الحكم عادل النقبي محمد عبد الباسط بعد دخول قوي على أجوستو سيزار في الدقيقة 72 ليكمل الوحدة المباراة بعشرة لاعبين، وأضاف تيجالي الهدف الثاني للوحدة بعد تمريرة من الغافري وضعته منفرداً لحارس الإمارات في الدقيقة 75.

ودخل أحمد مال الله وسالم سعيد مكان أجوستو ومحمد حسن في الإمارات الذي سعى لتقليص الفارق، ونجح أحمد مال الله في تسجيل هدف فريقه الأول في الدقيقة 89، قبل أن يتمكن حسين الراقد من حرمان الوحدة من فوزه الأول هذا الموسم بإحرازه الهدف الثاني في الثواني الأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا