• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

شرطة أبوظبي تضبط المتهم خلال وقت قياسي

عربي يقتل مبتز صديقته الأجنبية طعناً بالسكين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

محمد الأمين (ابوظبي)

ضبطت شرطة أبوظبي عربياً عاطلا عن العمل قتل عربياً من جنسية أخرى يعمل موظفا في قطاع المقاولات، طعناً بالسكين. ووفقا لاعترافات الجاني، فإن القاتل ارتكب الجريمة بدافع الانتقام لصديقته (أجنبية الجنسية)، بعد أن هدّدها المجني عليه بفضحها ونشر صور علاقتها السابقة به، حسبما قال العقيد الدكتور راشد محمد بورشيد، مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية.

وكشف راشد بورشيد أن غرفة العمليات تلقت بلاغاً مؤخراً بالعثور على جثة قتيل في مكتب للمقاولات بمنطقة الخالدية بأبوظبي، فانتقلت عناصر من التحريات والمباحث برفقة فرق من الشرطة المختصة لمكان الحادث. وتبيّن لهم أن القتيل عربي يدعى «أ. ش» ويبلغ من العمر 26 سنة، وأنه فارق الحياة نتيجة طعنات نافذة، فتم تشكيل فريق من قسم جرائم النفس، لجمع المعلومات، وكشف غموض الجريمة.

وقال راشد بورشيد إنه «تم حصر دائرة الاشتباه في عربي يدعى «أ. ر» (26 سنة)، وضبط في وقت قياسي من تلقي البلاغ. وأضاف أن القاتل «أ. ر» اعترف بارتكاب الجريمة بتحريض من صديقته الأجنبية التي تم ضبطها وتدعى «ر. ق» (24 سنة). وأوضح مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية أن القاتل خطط لجريمته بتجهيز حقيبة تضم قفازات وملابس بديلة و3 سكاكين، منها سكينة ذات نصل طويل، تشبه الساطور.

وتابع المقدم جمعة الكعبي، رئيس قسم جرائم النفس في إدارة “التحريات” قائلاً «إن الجاني قال خلال التحقيق معه أنه بمجرّد وصوله المكتب بادر بالهجوم على الضحية وطرحه أرضاً، ثم سدد طعنات قاتلة إليه، ولم يكتف بذلك بل توجّه لمطبخ المكتب واستل سكيناً طعن بها القتيل مرات عدة في رقبته ليتأكّد من موته. ثم جرّده من ملابسه وغسل يديه ووضع «سكاكينه» داخل الحقيبة، وسارع بمغادرة موقع الجريمة، ونزل عبر الدرج، خوفاً من أن يراه أحد.

واستطرد المقدم الكعبي أن الجاني استقل مركبة أجرة وترجّل منها في إحدى المناطق بأبوظبي، وأبدل ملابسه وحرقها في المكان نفسه للتخلّص منها، ثم خبأ السكين الكبيرة التي تشبه الساطور تحت حجر في موقع إنشائي، فيما وضع السكينتين الأخريين داخل دلو دهان في الموقع نفسه؛ لطمس أدوات الجريمة، ورجع بعدها إلى بيته، إلى أن تم ضبطه وتحريز أدوات الجريمة. وأضاف الكعبي أنه وبتدوين إفادة المحرضة زعمت أنها اشتكت للجاني مرات عدة من أن المجني عليه كان يهددها بنشر صورها وعلاقته السابقة بها فأقدم على قتله بدافع الانتقام لصديقته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض