• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

برعاية رئيس الدولة وبمشاركة ألفي عارض في نوفمبر

«أديبك» يعرض ابتكارات الاستدامة لـ «النفط» و«الغاز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 19 مايو 2015

أبوظبي (وام)

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تنطلق الدورة الـ18 لمعرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول «أديبك 2015»، خلال الفترة من التاسع حتى 12 من شهر نوفمبر 2015.ويقام على هامش أديبك 2015، في مركز أبوظبي الوطني للمعارض «أدنيك»، معرض ومؤتمر العمليات النفطية البحرية والملاحية للمرة الأولى، حيث يستمران أربعة أيام ويمثلان فرصة للتبادل المعرفي المتخصص.ويأتي عقد الحدثين الجديدين استجابة لتزايد الاهتمام بهذا الجانب في قطاع النفط والغاز، فيما يتيح المعرض المجال أمام الشركات لعرض منتجاتها وخدماتها الموجهة لقطاع العمليات البحرية والملاحية، حيث يقام في منطقة ذات تصميم خاص على الواجهة المائية المحاذية لمركز أبوظبي الوطني للمعارض. وقال خبراء في قطاع النفط والغاز: إنه في ظل الاستعدادات الجارية لإقامة «أديبك 2015» الذي تستضيفه شركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» وتنظمه شركة «دي إم جي للفعاليات» بدعم من وزارة الطاقة وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي: إن القطاع في الشرق الأوسط بحاجة إلى الاستثمار في مبادرات الابتكار والاستدامة لتلبية الطلب العالمي المتزايد.ويتوقع القائمون على المعرض أن يشارك فيه ألفان من الجهات العارضة وأن يستقبل 85 ألف زائر، فيما ينتظر أن يشارك في الفعاليات المنعقدة على هامش فعاليات المؤتمر سبعة آلاف موفد.ويرى المنظمون أن هذه الأرقام ستجعل «أديبك 2015» يتجاوز أرقام المشاركة القياسية التي حققتها دورة العام الماضي من الحدث.وقال علي خليفة الشامسي، مدير دائرة الاستراتيجية والتنسيق في «أدنوك» رئيس معرض ومؤتمر «أديبك 2015»: «إن التركيز على الابتكار والإبداع يعتبر نهجاً مستمراً»، مؤكداً أن أديبك 2015 هو أفضل مكان يمكن للخبراء من خلاله الاطلاع على أحدث وآخر التطورات في قطاع النفط والغاز على المستويين الإقليمي والعالمي.وأضاف: «أنه يشارك في أديبك خبراء عالميون وصانعو قرار ومسؤولون حكوميون كبار، ومن المنتظر مناقشة دور ومساهمة الابتكار في تقديم حلول آمنة في مجال المنتجات والخدمات والعمليات، يمكن الاعتماد عليها في تحقيق أهداف الاستدامة الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.وذكر الشامسي أنه تماشياً مع إعلان القيادة الرشيدة لعام 2015 عاماً للابتكار في الدولة، فإن أدنوك ومجموعة شركاتها تركز على الإبداع والابتكار في جميع عملياتها، مؤكدا أن أديبك يشكل منصة عالمية للتعاون وتبادل الخبرات وإبرام الشراكات في كل مجالات قطاع الطاقة، وهو حدث عالمي يركز على تعزيز المعرفة والخبرة، والذي بدوره يساهم في دفع مكانة قطاع النفط والغاز في دولة الإمارات.وتنتج «أدنوك»، الراعي الرئيسي للمعرض والتي تعتبر واحدة من كبرى شركات إنتاج النفط في العالم- أكثر من 2.7 مليون برميل من النفط يوميا، حيث تراعي الشركة في جميع عملياتها تحقيق التنمية المستدامة وتبني أفضل المعايير المتعلقة بحماية الصحة والسلامة والبيئة. ويتوقع التقرير الخاص بمشهد قطاع الطاقة العالمي والصادر عن الوكالة الدولية للطاقة، أن يرتفع الطلب العالمي على الطاقة بنسبة 37% بحلول العام 2040، ويرجح الخبراء أن تصبح منطقة الشرق الأوسط واحدة من مناطق النمو الرئيسية في إمدادات النفط والغاز خلال السنوات القادمة وأن الاستثمار في تقديم حلول تقنية مبتكرة سيساعد قطاع الطاقة في المنطقة على تلبية الطلب المتزايد على مصادر الطاقة.وأكدت شركات نفط وطنية ودولية كبرى تجديد مشاركتها في أديبك هذا العام، بينها شركة أرامكو السعودية وقطر للبترول وشركة نفط البحرين وشركة نفط الكويت، بجانب شركة البترول الوطنية الصينية وشركة النفط الوطنية الكورية، إضافة إلى «إكسون موبيل» و»أوكسي» و«بارتكس للنفط والغاز» و«بي بي» وشركة تطوير النفط اليابانية المحدودة و«توتال» و«استات أويل» و«شل» وعمالقة خدمات حقول النفط و«شلمبرجير» و«وذرفورد» وآخرين.ومن المقرر أن يقام «أديبك 2015» على مساحة أوسع من مساحات الدورات الماضية، وستضم قاعات الحدث قاعة إضافية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا