• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تعد أول مؤسسة أمنية تحصل عليها أوسطياً

«شرطة دبي» تستوفي المعايير العالمية بشأن الكلاب البوليسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

حصلت الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي ممثلة في إدارة التفتيش الامنيK9، على شهادة الاعتراف الدولي لمطابقة إدارة التفتيش الأمني للمعايير العالمية الدولية للكلاب البوليسية، من القيادة العامة لشرطة ولاية يوتا بالولايات المتحدة الأمريكية.

وهنأ اللواء خميس المزينة، إدارة التفتيش الأمني في الإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة على هذه الشهادة العالمية، متمنيا لهم مواصلة الإنجازات الذي يحتم علينا بذل جهود مضاعفة، والسعي دوماً للتطور من أجل الوصول إلى التميز العالمي، وفقاً لاستراتيجية مدروسة وتطوير بيئة عمل محفزة على الإبداع وفق معايير معتمدة والوصول إلى الرقم واحد عالميا. وأشار إلى أنه من أولويات الاستراتيجية في المؤسسات الأمنية الاهتمام بالعنصر البشري وتطويره وتأهيله وتدريبه بأحدث المعارف والنظريات العلمية والتطبيقات العملية لاستباق الجريمة بأشكالها وصورها وأساليبها المتطورة باستمرار مع تطور نمط الجريمة واختلاف ظروفها وضمان التحديث المستمر للمعلومات لمواكبة المستجدات من مختلف المؤسسات الأمنية العالمية.

وقال إن شرطة دبي لن تألو جهدا في تطوير العمل الأمني ودعمها بأفضل الكفاءات عبر سياسة تأهيل تسير وفق منهجية علمية ترفع مستوى الأداء والكفاءة باستحداث أنظمة متطورة في المجالات الفنية والتدريبية والتقنية، من دون إغفال لأهمية استثمار الطاقات البشرية في عالم صار لا يعترف إلا بالتفوق العلمي والإنجازات المتطورة وبما يتوافق مع الخطة الاستراتيجية للقيادة العامة لشرطة دبي، مشدداً على ضرورة ترسيخ المعارف.

واستمع اللواء المزينة، بحضور العقيد فهد المطوع مدير الإدارة العامة وعلم الجريمة في شرطة دبي، من المقدم خبير أول عبدالسلام الشامسي مدير إدارة التفتيش الأمني K9 ، إلى شرح عن المراحل التي أنجزتها الإدارة للحصول على الشهادة بعد تطبيقها المواصفات والمعايير العالمية المطابقة القيادة العامة لشرطة ولاية يوتا بالولايات المتحدة الأمريكية بعد أن أنجزت إدارة التفتيش الأمني 400 ساعة تدريبية نظرية وتطبيقات عملية، بالإضافة إلى مقارنات مرجعية ومعيارية وتحليل بيئة العمل والتدريب والتقييم المستمر للدورات وأداء الضباط ومشرفي التدريب والمدربين، بإشراف خبراء من أكاديمية شرطة ولاية يوتا منذ العام 2011 وحتى العام الجاري.. وقد تكللت تلك الجهود بالحصول على الشهادة العالمية كأول مؤسسة أمنية في منطقة الشرق الأوسط تحصل عليها في حفل أقيم في ولاية يوتا بحضور كيث سكوير القائد العام لشرطة يوتا.

وثمن الشامسي التعاون المثمر مع أكاديمية الشرطة بولاية يوتا الأمريكية صاحبة الباع الطويل على مدار 4 سنوات من اجل التأهيل وتدريب المنتسبين، بالإضافة إلى تبادل الخبرات والمعارف والبرامج التدريبية الحديثة وتوفير حصص تدريبية وتطوير مهارات تخصصية لكوادرنا والتحديث والتدريب المستمر للمهارات والقدرات. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض