• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

هجوم القوات الحكومية السورية يوقف عمل ثلاثة مستشفيات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يونيو 2018

بيروت (رويترز)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ومجموعة إغاثة طبية إن قصف القوات الحكومية السورية لمناطق تسيطر عليها المعارضة في جنوب غرب البلاد أدى إلى توقف العمل في ثلاثة مستشفيات الليلة الماضية بعد أن زادت شدة الهجوم الذي تدعمه روسيا.

وتقع المنشآت الطبية في بلدات صيدا والجيزة والمسيفرة قرب الحدود الأردنية إلى الشرق من مدينة درعا. وشنت الحكومة السورية هجوماً كبيرا لاستعادة المنطقة من المعارضين.

وكانت الحكومة السورية قد نفت في وقت سابق استهداف منشآت طبية في الحرب المستمرة منذ سبع سنوات.

وقالت الأمم المتحدة إن الهجوم أجبر حتى الآن نحو 50 ألف شخص على الفرار باتجاه الحدود الأردنية.

وذكر المرصد ومقره بريطانيا أن نحو 47 مدنياً قتلوا منذ بدء هجوم الحكومة يوم 19 يونيو.

وقالت قناة الإخبارية التلفزيونية الحكومية إن إمدادات الكهرباء في مدينة درعا، المقسمة بين المعارضة والحكومة، انقطعت لأن "منظمات إرهابية" استهدفت خط كهرباء في المسيفرة على مسافة 20 كيلومترا باتجاه الشرق.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد إن الهجوم استهدف خمسة مستشفيات إجمالا حتى الآن.

واتسع نطاق هجوم القوات الحكومية ليستهدف بلدة صيدا لأول مرة. وقال نشطاء إن الطائرات التي قصفتها روسية.