• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

لإنشاء جسور المشاة ومحطات النقل البحري

ترسية عقد المرحلة الثالثة من قناة دبي المائية بتكلفة 802 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

اعتمد مجلس إدارة هيئة الطرق والمواصلات برئاسة مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للهيئة، ترسية عقد المرحلة الثالثة من مشروع قناة دبي المائية التي تتضمن إنشاء قناة مائية تربط خور دبي بالخليج العربي، وتمتد القناة من شارع الشيخ زايد مروراً بحديقة الصفا ومنطقة جميرا الثانية وصولاً إلى الخليج العربي عند الجزء الجنوبي من حديقة شاطئ الجميرا بتكلفة 802 مليون درهم، وبذلك تكون التكلفة الإجمالية للمراحل الثلاث من مشروع قناة دبي المائية قرابة مليار و766 مليون درهم.

وقال الطاير: “تشمل المرحلة الثالثة من المشروع الذي تمت ترسيته على شركة بالحصا سيكس كونستركت، أعمال حفر القناة المائية وبناء جوانب القناة وبناء ثلاثة جسور للمشاة تربط ضفتي القناة، بالإضافة الى بناء أربع محطات للنقل البحري لتعزيز دور النقل البحري كوسيلة مريحة وفاعلة، خاصة بعد الانتهاء من إنشاء مجموعة من الجزر في الخليج العربي مثل جزر العالم وجزيرة جميرا 2”.

وتوقع الطاير أن تستقطب وسائل النقل البحري أكثر من ستة ملايين راكب سنويا، وفقا للخطة الاستراتيجية للنقل البحري في دبي، لافتاً الى أن القناة ستعزز دور دبي كمدينة رائدة في استقطاب الرحلات البحرية الترفيهية، كما تشمل المرحلة الثالثة أعمال ردم لإنشاء شبه جزيرة صناعية على امتداد حديقة جميرا، مما سيضاعف طول شاطئ الحديقة ويزيد مساحة الحديقة ويتيح المجال لإضافة العديد من الأنشطة الترفيهية.

وأضاف: “تبدأ أعمال المرحلة الثالثة في شهر يونيو الجاري، وسيتم الانتهاء من تنفيذ كافة الأعمال في نهاية شهر سبتمبر 2016، وذلك بالتزامن مع انتهاء المرحلتين الأولى التي بدأت أعمال التنفيذ فيها في سبتمبر 2013، والثانية التي بدأت في مايو 2014”.

وأوضح رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي لهيئة الطرق والمواصلات أن الأعمال الإنشائية في مشروع قناة دبي المائية تم تقسيمها إلى ثلاثة عقود، تضمن العقد الأول الذي بلغت تكلفته 580 مليون درهم إنشاء جسر على محور شارع الشيخ زايد بسعة ثمانية مسارات في كل اتجاه، يمر أعلى مجرى القناة بما يسمح بحركة ملاحية حرة على مدار الساعة، إضافة إلى تعديل مسارات الطرق المتأثرة بما يحقق تكامل الحركة المرورية بين ضفتي القناة الجديدة، لافتاً الى أن طول الجزء المتأثر من شارع الشيخ زايد يبلغ نحو 800 متر، كما يتضمن المشروع أعمال تحويل خطوط الخدمات القائمة التي تأثرت بمسار القناة إضافة إلى أعمال الإنارة وأعمال النوافير المائية على الجسر. وأضاف: “شمل عقد المرحلة الثانية الذي بلغت تكلفته 384 مليون درهم إنشاء جسور على شارعي الوصل وجميرا فوق قناة دبي المائية تسمح بمرور اليخوت بارتفاع حتى 8.5 أمتار، كما شملت إنشاء تقاطع طبقي حر متكامل لربط الحركة المرورية بين شوارع الوصل والحديقة والآثار بما يحقق انسيابية تامة للحركة المرورية بعد إكمال المشروع وذلك بديلاً عن الإشارات الضوئية الحالية، إضافة إلى إنشاء جسور للوصول إلى شبه الجزيرة المقترحة جنوب حديقة جميرا، مشيراً الى أن العقد يشمل أيضا أعمال تحويل الخدمات في ممرات أسفل القناة إضافة إلى إنشاء عبارات احتياطية للخدمات أسفل القناة لتلبية المتطلبات المستقبلية المتوقعة. جدير بالذكر أن الشركة المنفذة لأعمال المرحلة الأولى من مشروع قناة دبي المائية تبدأ في تنفيذ أعمال التحويلة المرورية على شارع الشيخ زايد بالاتجاه من دبي إلى أبوظبي في شهر يوليو المقبل، على أن يتم البدء في تحويل الحركة المرورية في 25 أكتوبر المقبل. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض