• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

نشرت صواريخ «إس 300» في طرطوس.. وكيري يؤكد دعم واشنطن للسلام

روسيا تؤكد سعيها لحل الصراع السوري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

عواصم (وكالات)

قالت الخارجية الروسية أمس، إن موسكو ستواصل جهودها لحل الصراع السوري رغم أن الولايات المتحدة علقت التعاون معها فيما يتعلق بوقف إطلاق النار وألقت باللوم على واشنطن في الهجوم الأخير بقذائف الهاون الذي استهدف السفارة الروسية في دمشق، معلنة نشر أنظمة دفاع مضادة للطيران من نوع «إس-300» في طرطوس شمال غرب سوريا،

فيما أكد وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن بلاده «لم تتخل» عن سوريا ولم تعدل عن السعي إلى خطة سلام رغم تعليق تعاونها مع روسيا.

وأعلنت برلين أن مسؤولين كبارا من الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا وألمانيا يلتقون اليوم الأربعاء لمحاولة التوصل لحل سياسي للصراع السوري، في حين طالب أمين عام الأمم المتحدة بان كي مون موسكو وواشنطن باستئناف المفاوضات، وسط مساع ومحادثات مكثفة يقوم بها مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا لحل الأزمة.

وجاء التصريح الروسي على لسان وزير الخارجية سيرجي لافروف، الذي قال إن هناك رغبة لدى الكثيرين في الولايات المتحدة في إفشال الاتفاق مع روسيا بشأن سوريا.

واتهمت الخارجية الروسية أمس واشنطن بأنها «تحاول إلقاء تبعة الفشل على غيرها، بعد أن فشلت في الوفاء بالتزاماتها التي عملت بنفسها على وضعها»، في إشارة الى فك الفصائل المعارضة ارتباطها عن جبهة «فتح الشام». وقالت «نعتبر قصف السفارة الروسية في دمشق نتيجة أفعال أطراف مثل الولايات المتحدة وبعض من حلفائها الذين يحرضون على استمرار الصراع العنيف في سوريا عن طريق دعم المسلحين والمتطرفين بطرق عدة». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا