• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

جهز قسماً للطوارئ بأحدث تكنولوجيات الطب وخصص «هاتفاً أحمر» للإسعاف الوطني

مستشفى الشيخ خليفة بأم القيوين مستعد لاستقبال الحالات الطارئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

سعيد هلال (أم القيوين)

أعلن مستشفى الشيخ خليفة العام بأم القيوين استعداده الرسمي لاستقبال الحالات الطارئة ومصابي الحوادث في قسم الطوارئ الذي جهزه بسعة 30 سريراً و20 طبيباً متخصصاً، و30 ممرضاً وممرضة، فيما سيتم افتتاح قسمين لطوارئ الأطفال بنهاية العام الجاري. وجاء ذلك خلال اجتماع تنسيقي بين إدارة مستشفى الشيخ خليفة العام بأم القيوين والقيادة العامة لشرطة أم القيوين.

وقال الدكتور طارق الجنابي استشاري ورئيس قسم الطوارئ بالمستشفى إن القسم يضم 4 غرف مزودة بأحدث ما وصلت إليه تكنولوجيا العصر في المجال الطبي، مشيرا إلى أنه سيتم تفعيل قسم طوارئ الأطفال بنهاية العام الجاري، كما سيستقبل القسم في أغسطس المقبل لاستقبال إصابات أمراض الأطفال الحادة. وأكد أن هناك تعاوناً كبيراًَ مع الإسعاف الوطني وأنه خصص له هاتفاً أحمر يستقبل فقط المكالمات التي ترد من الإسعاف، حيث يتم خلال المكالمة تحديد الحالة ومدى خطورتها، لتجهيز غرفة الطوارئ واستقبال الحالات، ومن ثم تقديم العلاج اللازم.

وأوضح طارق الجنابي أن القوة الاستيعابية للقسم 30 سريراً، إضافة إلى غرفتين خاصتين بعمليات الإنعاش الرئوي، و4 غرف مجهزة للحوادث الخطيرة، إضافة إلى وجود وحدة تصوير أشعة خاصة بالقسم. وتوقع ارتفاع حالات المراجعة للقسم خلال الأشهر المقبلة إلى 120 مراجعاً يومياً، مع توجه بزيادة عدد الأطباء العاملين بقسم الطوارئ من ذوي كفاءة وخبرة عالية. وأشار إلى المستشفى يقوم أيضاً بالتنسيق مع بعض المستشفيات داخل الدولة لتحويل الحالات الحرجة والتي تتطلب العلاج في مستشفيات أخرى وذلك بعد إسعافها، مشيراً إلى أنه يتم إعطاء الحالات الحرجة الأولوية في تقديم العلاجات. كما كشف الدكتور طارق أنه تم وضع خطة لمواجهة الأمراض المعدية والسيطرة عليها من خلال تجهيز الغرف الخاصة بها.

من جهته، قال العقيد محمد إبراهيم البيرق مدير عام العمليات الشرطية بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين، إن إطلاق خدمات الإسعاف الوطني جاءت بتوجيهات مباشرة من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية لتقديم أفضل خدمة علاجية لمصابي الحوادث والحالات الطارئة، حيث تم تزويدها بالفرق المدربة والأطقم الطبية المؤهلة التي تضم كوادر طبية متمكنة من العنصر النسائي والرجالي.

وثمن مدير عام العمليات الشرطية بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين التواصل الفعال ما بين الشرطة وإدارة مستشفى خليفة، وذلك من خلال استقبال الحالات الحرجة التي ترد إلى قسم الطوارئ من غرف عمليات الشرطة كافة.

وأشار إلى أنه سيتم عقد اجتماع آخر بين إدارة المستشفى والشرطة المجتمعية، لبحث وضع آلية من أجل تثقيف المرضى وإعلامهم بضرورة مراجعة العيادات الأخرى في الإمارة بدلاً من مراجعة الطوارئ، حتى يتفرغ القسم للحالات الطارئة. من جانبه، قال المقدم حسن علي بن صرم مدير إدارة الدفاع المدني بأم القيوين، إن الإسعاف الوطني يمكنه أن يصل إلى مكان البلاغ في أقل وقت ممكن بالتعاون مع أفراد الإدارة، كما أنه يعمل على تقديم أفضل وأجود الخدمات المتعلقة بالإسعافات الأولية، إضافة إلى التدخل السريع للفرق المتخصصة سواء في الحوادث المرورية أو الحالات المرضية الطارئة، ومن ثم تقديم الإسعافات من الطاقم الطبي المؤهل الذي يمكنه أن يتعامل مع الحالات إلى حين نقلها إلى المستشفى لاستكمال إجراءات العلاج الطبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض