• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الجيش اليمني يسيطر على جبل استراتيجي شرق صنعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

عقيل الحلالي (صنعاء)

سيطر الجيش اليمني مدعوماً بغطاء جوي من التحالف العربي بقيادة السعودية أمس الثلاثاء على جبل استراتيجي في بلدة نهم شمال شرق العاصمة صنعاء. وقالت القيادة العسكرية في بيان مساء الثلاثاء، إن قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة الشعبية تمكنت من تحرير جبل بحرة الاستراتيجي، أعلى قمة في منطقة حريب نهم في بلدة نهم التي تبعد 40 كيلومتراً عن عاصمة البلاد الخاضعة لهيمنة ميليشيات الحوثي وصالح الانقلابية منذ عامين. وأضاف البيان أن «قوات الجيش خاضت معارك عنيفة مع الميليشيات الانقلابية بتغطية جوية من مقاتلات التحالف العربي الذي شن 15 غارة استهدفت مواقع وتجمعات الميليشيات» في نهم التي تشهد قتالا عنيفا منذ ديسمبر وباتت أجزاء كبيرة منها تحت سيطرة القوات الموالية للحكومة الشرعية.

كما استهدفت أكثر من عشر غارات جوية مواقع وتجمعات لميليشيات الحوثي وصالح في بلدة صرواح الواقعة غرب محافظة مأرب شرق صنعاء والتي تشهد معارك شرسة منذ أسابيع. واشتدت وتيرة المعارك في صرواح أمس غداة تقدم القوات الحكومية وسيطرتها على الطريق الرئيسي المؤدي إلى صنعاء. وقصفت مدفعية الجيش الوطني بقايا المواقع التي تتمركز فيها الميليشيات الانقلابية في أطراف صرواح بين صنعاء ومأرب، بينما زعم الحوثيون قصف تجمع لقوات الشرعية في منطقة وادي الربيعة جنوب غرب البلدة. وأغار طيران التحالف العربي على مواقع للانقلابيين في محافظة الجوف وقصف هدفا متحركا في بلدة المتون التي يسيطر عليها الحوثيون في وسط المحافظة شمال شرق اليمن.

ونفذت مقاتلات التحالف أكثر من 20 غارة على مواقع وتجمعات لميليشيات الحوثي في معقلها الرئيسي في محافظة صعدة الحدودية مع السعودية، وهاجمت أهدافا بحرية في مدينة المخاء الساحلية جنوب غرب البلاد. كما استهدفت المقاتلات خلال الليل مقرات ومخازن تموينية للجيش في العاصمة صنعاء ما أسفر عن تدمير مستودع مشتقات نفطية واشتعال النيران بكثافة في الموقع المدمر لأكثر من ساعة. وقتل أربعة حوثيين على الأقل وجرح آخرون أمس الثلاثاء بهجوم للمقاومة الشعبية على موقع لهم بالقرب من القصر الرئاسي شرق مدينة تعز. كما قتل أحد عناصر الميليشيات الانقلابية وأصيب آخرون في كمين مسلح لمقاتلي المقاومة الشعبية في محافظة البيضاء وسط البلاد. وأسفر الهجوم أيضاً عن إعطاب المركبة العسكرية التي كانت تقل المسلحين الحوثيين.

وأفادت مصادر ميدانية في المقاومة الشعبية بمصرع 14 من عناصر ميليشيات الحوثي وصالح الإنقلابية وجرح سبعة آخرين في تجدد المعارك أمس الثلاثاء في بلدة مريس في محافظة الضالع الجنوبية.

وقتل عدد غير معروف من مسلحي الحوثي وصالح في قصف مدفعي لقوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية على موقع «بلبوم» في بلدة عسيلان في شمال محافظة شبوة جنوب شرق البلاد.

مقتل قيادي حوثي بارز في غارة جوية

الرياض (وكالات)

أعلنت مصادر أمنية فجر أمس، مقتل القيادي الحوثي «عبدالله قايد الفديع» المسمّى «أبوقايد» قُبالة منطقة نجران السعودية، لكن داخل الأراضي اليمنية. وشنت مقاتلات التحالف العربي غارة جوية بعد رصد تحركات الفديع وتمكّنت من استهدافه ما أدى إلى مقتله فورا. ويُعد الفديع من القيادات الميدانية المهمة ضمن صفوف ميليشيات الحوثي وقائداً لعدد من المجاميع العسكرية في الجبهة ونائب المشرف العام على جبهة نجران. يذكر أن قياديا حوثيا آخر، وهو حميد العزي، كان قد قتل أيضا مع 10 من مرافقيه في غارات للتحالف في منطقة حدودية قبالة محافظة الموسم السعودية في منطقة جازان. ويصنَّف العزي بأنه أحد قيادات الصف الأول للمتمردين، وحسب مراقبين فإن مقتله يشكل حلقة جديدة في مسلسل خسائر الميلشيات لقياداتها خلال الفترة الأخيرة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا