• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حملة شعبية واسعة تحت شعار هشتاق: ( ما قصرتوا _ يا عيال_ زايد )

حضرموت تشكر الإمارات والمكلا تتزين بصور قادة التحالف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

عدن (الاتحاد)

تزينت شوارع مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت، جنوب شرق اليمن، بعدد من اللوحات التي تعبر عن الشكر والعرفان لما قدمته وتقدمه دول التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات لإنقاذ اليمنيين من المتمردين الحوثيين والمخلوع صالح والعناصر الإرهابية، في حين أطلق نشطاء يمنيون حملة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان ( ما قصرتوا _ يا عيال _ زايد) شكرا وعرفانا للدور الإماراتي في إعادة الأمل والحياة للمدن المحررة. وأزاحت حملتا «شكرا مملكة الحزم» و «شكرا إمارات الخير» الستار على 4 لوحات كبرى في عدد من الشوارع الرئيسية في المكلا تحمل اللوحات صورة قادة التحالف العربي على رأسهم قيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة ويأتي رفع اللوحتين ضمن فعاليات الحملتين في حضرموت لرد الوفاء لأهل الوفاء. وأفاد رئيس حملة«شكراً مملكة الحزم»، و»شكراً إمارات الخير»، فراس اليافعي، أن رفع صور حكام المملكة والإمارات ودول التحالف، إنما يقصد به التعبير عن العرفان والشكر والتقدير لحكام دول التحالف، لدورهم البارز في تحرير هذه المحافظة من براثن التنظيم الإرهابي، وإغاثة أهلها، وتقديم المساعدات الإنسانية لهم ، مؤكداً أن هناك ارتياحا كبيرا لدى أبناء اليمن، خصوصاً حضرموت، للدعم السخي الذي تقدمه المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات في مختلف المجالات التنموية. وأضاف «يأتي رفع اللوحات العملاقة في حضرموت بعد أن تحررت المكلا من قبضة تنظيم «القاعدة» في أبريل الماضي، حيث احتفل أبناؤها بتحررهم من هذا التنظيم الإرهابي رافعين أعلام السعودية والإمارات اللتين لعبتا دورا بارزا في هذا النصر، معبرا عن ارتياح أبناء اليمن وخصوصا حضرموت البالغ لهذا الدعم الكبير والسخي. ودشن نشطاء من أبناء محافظة حضرموت حملة شعبية واسعة لشكر دولة الإمارات على دعم جهود التنمية والإغاثة الإنسانية والعسكرية في المحافظة لأجل إعادة تطبيع الحياة للمواطنين واستقرار الوضع الأمني والسلام في أرجاء المنطقة. وحملت الحملة شعار هشتاق: ( ما قصرتوا _ يا عيال_ زايد ) وأكد القائمون عليها أن أبناء حضرموت يكنون الحب وعظيم التقدير وخالص الوفاء لدولة الإمارات العربية المتحدة قيادة وحكومة وشعبا نظرا لوقفتهم المستمرة في الظروف الصعبة التي تعيشها المحافظة واليمن بشكل عام. وأضافوا «هذه الحملة لفتة بسيطة من أبناء حضرموت للأشقاء في الإمارات الذين يسعون جاهدين على التغلب على التحديدات الناجمة عن الأوضاع المأساوية التي عاشتها البلاد في ظل حكم قوى الإرهاب والتطرف عليها ، مستذكرين الدعم الإماراتي على مختلف الأصعدة لعدد من المشاريع الحيوية التي قدمتها في حضرموت من مشاريع الكهرباء إلى سفلتة الطرق وبناء مساكن للمتضررين وأهمها المساهمة في تأسيس جيش من أبناء حضرموت ولاؤه لهذه الأرض الحضرمية بعيداً عن أي تحزب أو عنصرية أو طائفية، شاكرين وقوف دولة الإمارات بجانب حضرموت من خلال هيئة الهلال الأحمر الإماراتية لمواجهة التحديات التي تمر بها نتيجة حالة عدم الاستقرار التي تمر بها المنطقة، واستعداد الهيئة تبني مشاريع تنموية جديدة من أجل تعزيز جهود التنمية الشاملة في المحافظة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا