• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

روحاني يتهم محافظي إيران بعدم فهم الدين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

رد الرئيس الإيراني حسن روحاني أمس على انتقادات خصومه المحافظين متهما إياهم بعدم فهم الدين.

وقال «إن هناك نفراً من الناس لا عمل لهم سوى تعقيد المفاهيم الدينية في قلوب الناس وأضاف: «هؤلاء لا يفهمون شيئاً من الدين ولا المفاهيم الأخروية لكنهم يريدون إجبار الناس على هضم مفاهيمهم عن الآخرة». في السياق ذاته انتقد مستشار روحاني الثقافي حسام الدين اشنا هجمات المحافظين من خلال منابر صلاة الجمعة ضد حكومة روحاني وقال «إن وجهات نظر الرئيس روحاني في الجانب العقائدي والثقافي هي وجهات نظر صحيحة، وما جاء في تصريحات خطيب طهران أحمد خاتمي تعكس ما يروج له المتشددون وانه لم يفهم تصريحات الرئيس روحاني بشكل صحيح». وتواصل الجماعات المحافظة تحركاتها ضد حكومة الرئيس روحاني وقد نظمت مؤتمراً في جامعة طهران تحت شعار (العنوان الخاطئ) انتقاداً لجهود حل مسألة البرنامج النووي الإيراني وتصريحات روحاني بأن حكومته لا تستخدم القوة لإجبار الناس على سلوك «طريق الجنة» وقد رد عضو مجلس الخبراء الإيراني أحمد خاتمي، خلال إلقائه خطبة صلاة الجمعة في مسجد جامعة طهران أمس الأول على روحاني، قائلاً «إن واجب الحكومة تعبيد طريق الجنة للناس وعدم صرف مبالغ بيت المال على حفلات الموسيقى». وحذر إمام صلاة الجمعة في أصفهان محمد تقي رهبر روحاني ووزراء حكومته من اتباع نهج الإصلاح قائلا «إن الأمة الإيرانية تحذركم من اتباع النهج الإصلاحي والليبرالي.

إننا نحذر وزير الثقافة والعلوم من التراجع أمام الشخصيات الإصلاحية التي التحقت بالحكومة». وقال إمام صلاة الجمعة في مشهد علم الهدى «إن معاقبة المنحرفين أفضل لفتح طريق الجنة أمام الناس» وانتقد دفاع روحاني عن مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية والشخصيات الإصلاحية.

في غضون ذلك، ذكر وزير الشؤون الاستراتيجية والاستخبارات يوفال شتاينيتس أن إسرائيل تؤثر على المفاوضات بين إيران والدول الست الكبري في «مجموعة 5+1» لحل المسألة النووية بفضل ما لديها من معلومات استخباراتية والاتصال الدائم مع ممثلي الدول الكبرى المعنيين بسماع تقييماتها.

وأضاف في كلمة ألقاها خلال ندوة ثقافية في بئر السبع جنوبي فلسطين المحتلة أن إسرائيل استطاعت التوضيح لهذه لدول أن بقاء إيران دولة على عتبة امتلاك أسلحة نووية قد يطلق سباق تسلح نووي في دول الشرق الأوسط.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا