• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

خبراء: الإفلات من العقاب يهدد بفظائع جديدة في سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

حذر خبراء الأمم المتحدة المعنيون بحقوق الإنسان من أن عجز مجلس الأمن الدولي عدم إحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، يترك الباب مفتوحاً على مصراعيه لفظائع جديدة في الصراع الدائر في البلاد منذ أكثر من 3 سنوات. وأكد بيان صادر عن فريق الخبراء المعني بحالات الاختفاء القسري وغير الطوعي، أن إحالة الوضع في سوريا إلى المحكمة الجنائية الدولية، سيكون خطوة هامة وضرورية على حد سواء، لحماية المدنيين من الانتهاكات المستمرة والمستقبلية من قبل جميع أطراف النزاع والحد من الإفلات من العقاب لمرتكبي تلك الانتهاكات والتي يرقى بعضها إلى مرتبة «جرائم ضد الإنسانية». وأشار بيان الخبراء إلى أن حق النقض «الفيتو» الذي استخدمته كل من روسيا والصين مجلس الأمن مؤخراً، يعرض الشعب السوري إلى مزيد من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان وانتهاكات القانون الإنساني حيث إن الفشل في محاسبة المسؤولين قد يتسبب بوقوع المزيد من الفظائع. وجدد الفريق مطالبته مجلس الأمن النظر في إحالة المسألة إلى المحكمة الجنائية الدولية. (فيينا - وام)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا