• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

وزيرا دفاع الصين وفيتنام يبحثان خلافا بحريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

(رويترز)

قالت فيتنام إنها تعارض بقوة حظرا مؤقتا فرضته الصين على صيد الأسماك في بعض مناطق خليج تونكين وهو منطقة بحرية تتقاسمها الدولتان في أحدث نزاع في بحر الصين الجنوبي والمناطق المحيطة به. وجاءت خطوة الصين في الوقت الذي تسعى فيه الدولتان لإصلاح العلاقات منذ تفجر خلاف بينهما في مايو الماضي عندما نشرت الصين حفارا نفطيا تبلغ تكلفته مليار دولار في مياه تطالب فيتنام بالسيادة عليها.

وقالت وزارة الخارجية الفيتنامية في بيان نشر على موقعها على الإنترنت في ساعة متأخرة مساء السبت إن هذا الحظر على كل أنشطة صيد الأسماك فيما بين 16 مايو وأول أغسطس يمثل خرقا للقانون الدولي وسيادة فيتنام والحقوق القضائية. قالت وكالة أنباء الصين الجديدة «شينخوا» إن الصين بدأت حظرا سنويا على الصيد في 1999 «لتشجيع التنمية المستدامة لصناعة صيد الأسماك في بحر الصين الجنوبي والمصالح الأساسية لصائدي الأسماك».

وهددت السلطات الصينية منتهكي الحظر بغرامات وبإلغاء تراخيصهم وبمصادرة مراكبهم وربما توجيه اتهامات جنائية لهم. وللصين وفيتنام مطالب متضاربة بالسيادة على أجزاء واسعة من بحر الصين الجنوبي وجزر نائية مختلفة. وزادت حدة التوترات في 2012 و2014 بعد أن اعتقلت بكين عدة صيادين فيتناميين لصيدهم السمك في مياه متنازع عليها . وتبادل الجانبان اتهامات بالترهيب وتعمد صدم سفن منافسة.

وذكرت صحيفة «تشاينا ديلي» إن تشانغ وان تشيوان وزير الدفاع الصيني أبلغ نظيره الفيتنامي فونج كوانج تان أن البلدين يملكان «الحكمة والقدرة على تحقيق نجاح في معالجة المشكلات البحرية» وعقد الاجتماع في اقليم يونان الواقع جنوب غرب الصين وهو أول اجتماع بين وزيري دفاع البلدين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا