• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مخاوف من انقراضها لعدم وجود أماكن لتجفيف أسماك البرية والعومة

استئناف الصيد بـ «الضغوة» في الفجيرة والمنطقة الشرقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

السيد حسن (الفجيرة)

استأنف الصيادون في الفجيرة ومدن المنطقة الشرقية التابعة لإمارة الشارقة، موسم الضغوة الجديد لعام 2016 -‏‏ 2017، الذي بدأ فعلياً أول أكتوبر الجاري ويستمر حتى 31 يونيو من كل عام.وقال إبراهيم يوسف رئيس جمعية الصيادين في كلباء: «خرج الصيادون منذ اليوم الأول من الشهر الجاري للصيد بالضغوة، حيث تكثر أسماك البرية والعومة على شواطئ كلباء، وعلى الرغم من أن الصيادين العاملين بالضغوة في كلباء ليسوا كثيرين، وعددهم 8 صيادين، بينما بقية الصيادين يعملون على صيد سمكة الخيل، وغيرها». وبين أن موسم الصيد بشكل عام، قد بدأ ينتظم تدريجياً بعد الصيف وعودة الكثير من البحارة الآسيويين إلى المهنة، حيث ينتظم 150 صياداً في ميناءي كلباء وخور كلباء في رحلات صيد يومية. وأكد محمود الشرع رئيس جمعية الصيادين في الفجيرة، خروج الصيادين للضغوة، ورغم قلة الصيادين في الفجيرة الممارسين لصيد الضغوة وعددهم 6 صيادين، إلا أنهم مارسوا المهنة بانتظام، وفي مناطق مربح وقدفع والقرية، خرج الصيادون لصيد البرية والعومة بعد غياب دام 3 أشهر متصلة، ويصل عدد صيادي البرية في تلك المناطق 5 صيادين، وقد تشهد الضغوة في الفجيرة والمناطق الساحلية، انقراضاً خلال السنوات القادمة، بسبب قلة مساحات الأراضي الخالية. وفي منطقة البدية وشرم والعقة استأنف الصيادون رحلات صيد الضغوة على شواطئ المنطقة، ويقدر عدد الصيادين الممارسين للضغوة في جمعية البدية لصيادي الأسماك والمناطق التابعة لها، ما يزيد عن 6 صيادين. وتشهد الضغوة في الفجيرة، تراجعاً كبيراً في عدد الصيادين الممارسين لها في الوقت الحالي، وقد عزا صيادون سبب ذلك نظراً لعدم وجود أماكن لنشر وتجفيف سمك البرية والعومة، حيث كانت تتوافر مساحات لتجفيفها، إذ يقوم الصيادون الممارسون للضغوة، بتجميع أسماك البرية والعومة بعد نشرها وتجفيفها، بتعبئتها في جوالات مخصصة لذلك، حيث تباع في الأسواق المحلية، ويتم تصديرها إلى أسواق الدول المجاورة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض