• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إدانة كندي بمحاولة الانضمام لحركة «الشباب»

مقتل جندي بهجوم في مقديشو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

قتل جندي وأصيب عدد آخر بجروح أمس الأول في العاصمة الصومالية مقديشو في هجوم وقع قرب مقر أجهزة الأمن وفندق، كما أفادت الشرطة وشهود عيان. الانفجار الذي وقع بعد موجة جديدة من الهجمات التي نفذتها حركة الشباب الصومالية المرتبطة بتنظيم القاعدة في العاصمة، استهدف حانة قرب فندق سيتي بالاس القريب من المقر العام لأجهزة الأمن والاستخبارات؛ الفندق يرتاده مسؤولون حكوميون. وقال شهود عيان أن مسؤولًا كبيراً في أجهزة الأمن كان موجوداً في المكان لحظة الانفجار قد يكون هو هدف الهجوم.

وأشارت المعلومات الأولية للشرطة إلى مقتل جندي وإصابة عدد آخر في الانفجار الذي يبدو أنه ناجم عن سيارة مفخخة.

إلى ذلك، دانت محكمة كندية الجمعة شاباً كندياً من أصل صومالي بتهمة محاولة الانضمام إلى حركة الشباب المتطرفة في الصومال، في جريمة قد تصل عقوبتها إلى السجن لعشر سنوات. وهذه المرة الأولى التي تحاكم فيها كندا أحد مواطنيها بتهمة محاولة الالتحاق بتنظيم إرهابي.

وفي ختام محاكمة محمد حسن حرسي (28 عاماً) قالت المحكمة العليا في مقاطعة اونتاريو إنها وجدت المتهم «مذنبا لأنه حاول المشاركة في أنشطة مجموعة إرهابية ولأنه نصح أحدهم بالمشاركة في أنشطة إرهابية».

ووصل محمد حرسي إلى كندا حين كان صغيراً برفقة والديه، وقد اعتقلته قوات الأمن في مارس 2011 في مطار تورونتو أثناء محاولته السفر إلى القاهرة ومنها إلى الصومال، بحسب ما أعلن القضاء الكندي.

ولكن المتهم نفى أن يكون يسعى للالتحاق بالحركة المتطرفة أو أن تكون وجهته النهائية هي الصومال، مؤكدا أن كل هدفه كان دراسة اللغة العربية في القاهرة. وبحسب أدلة الاتهام فقد سلم أحد زملاء المتهم السابقين الشرطة شريحة ذاكرة إلكترونية تتضمن تسجيلاً مصوراً حول تجنيد حركة الشباب لمقاتلين جدد.

وعثرت السلطات في حقائب السفر التي كان المتهم يعتزم السفر بها إلى القاهرة على أدلة تدعم هذا الاتهام.

(عواصم-وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا