• الخميس 06 ذي القعدة 1439هـ - 19 يوليو 2018م

عمل على قلب أنظمة دول المنطقة واغتيال الزعماء

الأمير السابق.. نظام التآمر والإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يونيو 2018

دينا مصطفى (أبوظبي)

في مثل هذا اليوم السابع والعشرين من يونيو عام 1995 انقلب حمد بن خليفة على والده.. ومنذ اليوم الأول لحكمه امتهن حمد بن خليفة سياسة التآمر على الأنظمة العربية كافة، على أمل أن يحظى بدور أكبر منه على الساحة الدولية، فكان بمثابة «الخنجر» في خاصرة الأشقاء، سواء في الخليج أو على امتداد العالم العربي.

ولتحقيق أهدافه عمل حمد بن خليفة على سلاحين أساسيين أولهما، احتضان عناصر التطرف والإرهاب، وثانيهما، إنشاء منصة إعلامية هدفها نشر الفتنة والتحريض داخل المجتمعات العربية.. ولعل أبرز مؤامرات أمير قطر السابق خلال فترة حكمه:

فتح مكتب تجاري إسرائيلي في الدوحة

عمل أمير قطر السابق حمد بن خليفة على توثيق العلاقات التجارية الاقتصادية بين الدوحة وتل أبيب، بعد تسلمه لمقاليد الحكم بعام واحد فقط، وتم توقيع اتفاقيات بيع الغاز القطري لإسرائيل، ثم إنشاء بورصة الغاز القطرية في تل أبيب، وافتتاح قطر مكاتب تجارية إسرائيلية، لتنسج الدوحة علاقات قوية مع الكيان الصهيوني منذ ذلك الوقت.

دعم جماعة الإخوان الإرهابية ... المزيد