• الأحد 29 جمادى الأولى 1438هـ - 26 فبراير 2017م

اتهام شقيقين بقتل زوج اختهما لأنه تزوجها دون رضاهما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 03 فبراير 2016

دبي-محمود خليل

اتهمت النيابة العامة بدبي أمام محكمة الجنايات صباح اليوم شقيقين من الجنسية الباكستانية، أحدهما هارب من وجه العدالة، بقتل زوج شقيقتهما عمدا مع سابق الإصرار.  

وقالت النيابة العامة إن المتهم الهارب قتل منتصف نوفمبر الماضي عمدا مع سبق الإصرار زوج شقيقته (م.ط.س) باكستاني الجنسية وذلك بأن بيت له النية وعقد العزم على قتله وأعد لذلك رباطا بلاستيكيا، مشيرة إلى أنه استدرجه إلى ساحة رملية وما إن ظفر به حتى اعتدى عليه في انحاء متفرقة من جسده ثم خنقه بواسطة الرباط البلاستيكي وأودى بحياته.  

وتابعت النيابة أن الشقيق الآخر اشترك بارتكاب الجريمة بطريق الاتفاق وتحريض المتهم الأول مطالبة بتطبيق البندين الأول والثاني من المادة 332 من قانون العقوبات الاتحادي بحقهما.  

وتنص المادة التي نسبت بها النيابة العامة بمحاكمة الشقيقين طبقا لها على عقوبة السجن المؤبد أو المؤقت، وتكون العقوبة الإعدام إذا وقع القتل مع الترصد أو مسبوقا بإصرار، أو مقترنا أو مرتبطا بجريمة أخرى.  

وأبلغ ملازم في تحريات دبي، تحقيقات النيابة العامة أن شقيق المغدور اشتبه بالمتهمين لكون شقيقه تزوج من شقيقتهما بدون رضاهما وذلك بعد أن عثرت السلطات على جثته بداخل سيارة كان قد استأجرها من شركة إيجار قبل مقتله بأيام قليلة.  

وقال إن شقيقه المغدور توجه يوم الواقعة للقاء المتهم الأول في منطقة السطوة بعد اتصال من الأخير بهذا الشأن لكي تتم تسوية الخلافات بينهما، بيد أن الأمر كان عبارة عن كمين تم استدراجه إليه ليتم قتله بتلك الطريقة البشعة، لافتا إلى أن المتهم الأول غادر الدولة قبل أن يتم الكشف عن الجريمة بستة ساعات.

وتابع الملازم أن المتهم الثاني اعترف بعد إلقاء القبض عليه أنه لجأ مع شقيقه الفار إلى قتل المجني عليه لكون الأخير حرض شقيقتهما على الهرب معه ليتزوجها بعد أن رفضت العائلة تزويجها منه، مشيرا إلى أنهما خططا لقتله في باكستان وليس في الدولة. وبين أن شقيقه تسرع بالإقدام على قتله هنا ولم يستمع له بالانتظار إلى حين عودة المجني عليه إلى موطنه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض