• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

اغتيال ضابط استخبارات في لحج ومبعوث الأمم المتحدة في صنعاء مجدداً لدفع العملية الانتقالية

15 قتيلاً في المعارك بين الجيش اليمني و «الحوثيين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

عقيل الحلالي (صنعاء)

قُتل 15 شخصاً، بينهم ثلاثة جنود أمس باستمرار القتال بين الجيش اليمني والمتمردين الحوثيين في محافظة عمران شمال البلاد، بينما اغتيل عقيد في جهاز الأمن السياسي (المخابرات) في هجوم مسلح بمحافظة لحج بعد ساعات من تجدد المواجهات بين قوات عسكرية ومسلحين مفترضين من تنظيم القاعدة في محافظة شبوة الجنوبية. واحتدم القتال أمس، لليوم الثاني عشر على التوالي، بين مقاتلي جماعة الحوثيين الشيعية وقوات اللواء 310 مدرع المرابطة في مدينة عمران.

وأبلغ مصدر عسكري في اللواء 310 مدرع (الاتحاد) بأن المعارك «اندلعت بشكل عنيف» الليلة قبل الماضية في العديد من المناطق في محيط مدينة عمران واستمرت حتى صباح أمس، مشيراً إلى أن المواجهات التي استخدمت الأسلحة الثقيلة والمتوسطة اندلعت في منطقة «سحب» الجنوبية ومنطقة «ضبر» الشمالية وفي جبال «الجنات» وجبل «المحشاش» في شمال غرب عمران وفي منطقة «الحائط» الشرقية، وفي جبل «الجميمة» في الضاحية الجنوبية الغربية للمدينة.

وقال: «أسفرت المواجهات عن مقتل ثلاثة جنود وعشرة من المسلحين الحوثيين»، الذين يحاصرون منذ أسابيع مدينة عمران للضغط على الحكومة في صنعاء إقالة حاكم المحافظة، محمد حسن دماج، ومسؤولين عسكريين وأمنيين لقربهم من حزب «الإصلاح»، الشريك في الائتلاف الحاكم وعلى صلة بجماعة الإخوان المسلمين في اليمن.

وذكر المصدر العسكري أن «الحوثيين» قصفوا بقذيفتي هاون منزل ضابط أمني في منطقة «سحب»، ما أدى إلى إصابة شخص على الأقل.

وأفاد مسؤول محلي في عمران لـ(الاتحاد) بوصول تعزيزات مسلحة للحوثيين المتمركزين في منطقة «سحب» في بلدة «قهال» الواقعة جنوب المدينة على الطريق الرئيسي المؤدي إلى العاصمة صنعاء. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا