• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

حملة لتوعية الآباء والأمهات بمخاطر الإدمان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

العين (وام)

شارك المركز الوطني للتأهيل في حملة توعية الآباء والأمهات حول مخاطر الإدمان والوقاية منه، التي تنظمها مؤسسة التنمية الأسرية، وتستمر حتى شهر ديسمبر المقبل.

وتأتي مشاركة المركز في الحملة من خلال محاضرة حول المؤثرات العقلية وخطرها على الأبناء، وكيفية الحد من انتشار ظاهرة مرض الإدمان بين أفراد المجتمع.

وقال الدكتور علي المرزوقي مدير إدارة الصحة العامة والبحوث في المركز الوطني للتأهيل، إن الحملة التي أُقيم جانب من فعالياتها في مركز التنمية الأسرية في مدينة العين، تهدف إلى التوعية بأضرار المؤثرات العقلية انطلاقاً من دور المركز ومهامه في توعية أفراد المجتمع، إضافة إلى مهامه الأساسية في علاج وتأهيل مرضى الإدمان واقتراح السياسات والتشريعات وإجراء البحوث والدراسات في هذا المجال.

وأضاف أن الحملة تهدف إلى توعية الوالدين بماهية المؤثرات العقلية وأنواعها والتعريف بمرض الإدمان ومراحله، وأهمية دور الأسرة في حماية الأبناء من الوقوع في مشكلة استخدام المؤثرات العقلية، والتركيز على أسباب تعاطي المواد المخدرة بين صغار السن، وآثار التعاطي عند الأبناء والمهارات الأساسية للتعامل معهم في حال اكتشاف استخدامهم أو تعاطيهم للمؤثرات العقلية.

من جانبها، نبهت الدكتورة آمنة المرزوقي اختصاصي تثقيف صحي رئيس إلى أن ظاهرة المخدرات تستهدف فئة الشباب وصغار السن، ويعتبر سن المراهقة من 12 إلى 18 سنة من أخطر المراحل عند الإنسان، حيث إن المراهق خلال هذه الفترة يحب إثبات نفسه من خلال ممارسة العادات السيئة، ويتأثر بشكل كبير بالأصدقاء والرفاق أكثر من الأهل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض