• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

استقبل 11543 مراجعاً وأجرى 3107 عمليات جراحية العام الماضي

مراجعون يشكون تأخر مواعيد «العظام» في مستشفى صقر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

تقدم عدد من مرضى قسم العظام بمستشفى صقر برأس الخيمة بشكوى بسبب التأخر في موعد مراجعتهم لطبيب العظام، وأعربوا عن أسفهم من تأخر المواعيد والتي تتعدى أحيانا الشهر، الأمر الذي يجبر البعض منهم على البحث عن الخدمة العلاجية والاستعانة بالعيادات والمراكز الخاصة بأسعار باهظة، مطالبين بضرورة إيجاد حل للمسألة وزيادة أعداد الطاقم الطبي للقسم.ويستقبل المستشفى مراجعي قسم العظام يومي الاثنين والأربعاء كل أسبوع، بإشراف 6 أطباء متخصصين في العظام، 3 أطباء لكل يوم، وفقا لعاملين في المستشفى والذين اوضحوا أن مشكلة الازدحام في القسم قديمة وزادت الفترة الأخيرة بسبب نقص طبيب واحد من القسم لانتهاء خدمته الطبية في المستشفى. وبينت الإحصائيات أن عدد مراجعي قسم العظام في تزايد مستمر، حيث سجل عدد مراجعي القسم العام الماضي 11543 مراجع عظام، كما بينت الإحصائيات أن عدد العمليات الجراحية التي أجراها مستشفى صقر لمرضى العظام العام الماضي بلغت 3107 عمليات لمرضى أدخلوا المستشفى وتابعوا حالتهم الصحية في قسم العظام.

وقال الدكتور عبد الله بن فضل مدير المنطقة الطبية برأس الخيمة، إن مشكلة الازدحام في قسم العظام ليست جديدة والسبب في ذلك رغبة المراجع بمعاينة حالته من قبل الطبيب المختص في القسم، على الرغم من إمكانية توفر الأطباء في مراكز الرعاية الأولية والصحية وأقسام الطوارئ الموزعة على مستوى الإمارة، منوها أن مصلحة المريض في المقدمة ولن تتردد المنشآت الطبية وكوادرها الطبية في تقديم العلاج اللازم للحالات المحتاجة والطارئة وغيرها.

وأوضح مدير المنطقة الطبية أن المنطقة بصدد تعيين استشاري عظام خلال الفترة القادمة بهدف تغطية النقص وتخفيف حدة الازدحام والحصول على الخدمة العلاجية المناسبة بشكل أسرع وأيسر على المريض، مؤكدا أن وزارة الصحة وفرت أطباء في مختلف مراكز الرعاية الأولية والصحية يمكنهم تقديم خدمات علاجية مناسبة لحالة كل مريض مهما اختلفت علته.وقال المراجع عيسى حسن أنه تعرض لحادث وأصيب بـ«رضه» في الحوض ودخل لقسم الطوارئ والحوادث بمستشفى صقر وطلب منه الطبيب ضرورة الحصول على موعد طبي بقسم العظام، وعند توجهه لقسم المواعيد أفادوه أن موعده بعد شهر، وحاول شرح صعوبة حالته الصحية ورغبته الملحة لرؤية الطبيب، ولكنهم أكدوا عدم إمكانية الحصول على موعد أقرب من ذلك لتكدس أعداد المراجعين مما اضطره في نهاية الأمر للتوجه لمركز طبي متخصص للحصول على الخدمة العلاجية التي يحتاجها.وقالت أم محمد مواطنة ستينية، إنها تتابع مع المستشفى منذ 6 أشهر حالتها الصحية نتيجة حدوث كسر في رجلها بسبب هشاشة العظام، التي تعاني منها من سنوات، وتضطر نهاية كل شهر لزيادة القسم لمتابعة وضعها الصحي مع الطبيب، ولكن تأخر الموعد يسبب لها تعبا كبيرا، وفي كل مرة تطلب من قسم المواعيد موعدا أقرب ولكنهم يرفضون بحجة وجود ثلاثة أطباء فقط في الأيام المخصصة للعظام، الأمر الذي يكبدها المتابعة مع طبيب خاص ووضعهم المادي لا يسمح بذلك في كل مرة، مطالبة كغيرها من المرضى بصورة رفع أعداد أطباء قسم العظام ليتسنى للجميع الحصول على الخدمة العلاجية في أقرب وقت ممكن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض