• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

الانقلابيون يحتجزون المدنيين لاستخدامهم دروعاً بشرية

المقاومة اليمنية تحبط محاولات تسلل حوثية في محيط مطار الحديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يونيو 2018

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، الحديدة)

أحبطت قوات المقاومة اليمنية المشتركة المسنودة بالتحالف العربي، محاولات تسلل لميليشيات الحوثي الانقلابية إلى محيط مطار الحديدة من الجهة الشمالية وكبدتها خسائر فادحة، فيما واصلت الميليشيات الانقلابية احتجاز المدنيين لاستخدامهم دروعاً بشرية.

وقال ركن العمليات العسكرية في اللواء الثاني عمالقة، العقيد أحمد علي الجحيلي، إن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تمكنت من تأمين محيط مطار الحديدة من الجهات الشرقية والجنوبية والغربية وجزء من الجهة الشمالية.

وأضاف أن الميليشيات الحوثية تحاول وبشكل مستمر قطع طريق الإمداد من جهة منطقتي الجاح والفازة جنوب شرق مدينة الحديدة، وتقوم بالهجوم على هاتين المنطقتين ولكن قوات الجيش أفشلت جميع محاولات الميليشيات، وتم اعتقال عدد من عناصرها بعد كمين محكم. وبحسب الجحيلي، فإن معركة تحرير ما تبقى من محافظة الحديدة مستمرة، حيث تمكنت قوات الجيش الوطني من التوغل باتجاه مثلث كيلو 16 شرقاً، وشمالاً باتجاه طريق الكورنيش، لافتاً إلى أن التقدم محدود بسبب الألغام، وبعض كمائن الميليشيات الخارجين من الأنفاق المحفورة سابقاً.

وأشار إلى أن ميليشيات الحوثي تستخدم المواطنين دروعاً بشرية، وقامت بالتمركز في منازلهم. وأكد الجحيلي أن الميليشيات الحوثية الانقلابية تعيش حالة من التقهقر والانهيار، بعد أن أصبحت جميع خطوط إمداداتها شبه معطلة بسبب تمشيط طيران التحالف والأباتشي، واستهداف أي تحركات لها، مؤكداً أن هناك انشقاقات وخلافات بين قيادات الميليشيات، لافتاً إلى أن كل طرف يحمل الآخر مسؤولية فقدانها للمطار.

في غضون ذلك، قتل عشرات الحوثيين على أكثر من محور في مواجهات وغارات للتحالف العربي. وقالت مصادر ميدانية، إن 45 من ميليشيات الحوثي الايرانية قتلوا في مواجهات جديدة مع القوات المشتركة وغارات للتحالف خلال الساعات الأربع وعشرين الماضية في الساحل الغربي. ... المزيد