• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

حادث أكبر تسرب للنفط بأميركا أسفر عن مقتل 11 عاملاً

«ديب ووتر هورايزن».. قصة حقيقية لانفجار محطة نفط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

انفجرت محطة النفط الأميركية «ديب ووتر هورايزن» في خليج المكسيك، لتخلف وراءها واحداً من أكبر تسربات النفط في العالم عام 2010.. من خلال هذا الحدث الحقيقي، قرر المخرج بيتر بيرج تجسيده ضمن أحداث فيلم تشويقي يحمل نفس عنوان محطة النفط «ديب ووتر هورايزن – المياة العميقة» الذي تولى عملية تأليفه كل من ماثيو ساند وماثيو مايكل كارنهان، وشارك في بطولته كل من مارك ويلبرج وكيرت راسل وكيت هدسون وسولين الأنصاري وجون مالكوفيتش وإيثان سوبلي.

أكبر تسرب نفطي

تدور أحداث الفيلم الذي وصلت ميزانية إنتاجه إلى 156 مليون دولار، حول عالم النفط والتنقيب في أعماق البحار والمحيطات، حيث تنفجر واحدة من أهم وأكبر منصات النفط عام 2010 في خليج المكسيك، لينشأ عنها أكبر تسرب نفطي حدث في تاريخ الولايات المتحدة الأميركية بأسرها، لاسيما أنه خلال ثلاثة أشهر من الانفجار تدفق أكثر من 200 مليون جالون من النفط في مياه خليج المكسيك، ما تسبب في كارثة بيئية دمرت الثروة السمكية.

تبدأ أحداث الفيلم حول مجموعة من المهندسين والعاملين الذين يقررون الاتجاه إلى محطة «ديب ووتر هورايزون» لمتابعة أعمال التنقيب والكشف عن المحطة ومدى كفاءة عملها، بقيادة «جيمي هارل» كبير العاملين في المحطة الذي لعب دوره الممثل «كيرت راسل»، ويساعده في ذلك المهندس «مايك ويليامز» الذي لعب دوره الممثل مارك ويلبرج.

فحص وتنقيب ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا