• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

200 أسرة تستفيد من «قافلة زايد» في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يونيو 2018

دبي (الاتحاد)

أكد فرع جمعية دار البر في رأس الخيمة، أن 200 أسرة محتاجة في الإمارة، استفادت من (قافلة عام زايد 2018)، خلال شهر رمضان وعيد الفطر، في مبادرة تهدف إلى إسعاد الأسر المحتاجة، المسجلة لدى الفرع، عبر توفير «المير الرمضاني» لها، بجانب «هدية رمضانية»، في حين استفادت 470 أسرة من مبادرة «سابع جار»، و450 أسرة من مشروع «المير الرمضاني»، و2500 أسرة من زكاة الفطر.

وأشار علي الشحي، مدير فرع جمعية دار البر في رأس الخيمة، إلى الأيادي البيضاء لأهل الخير الذين تكفلوا بتوفير «السلال الغذائية» للأسر ذات الدخل المحدود، لتوزيعها عليهم في الفرع، الذي بادر أيضاً إلى زيارة الأسر المستحقة في منازلها، لإدخال الفرحة إلى قلوب أبنائها. وتوجه بالشكر والتقدير للجهات الراعية والمتعاونة مع مبادرة «قافلة عام زايد»، وهي كل من مدرسة جيمس، وفرع مواصلات الإمارات في رأس الخيمة، والمحسنين من المتبرعين الذين ساهموا في نجاح «القافلة الخيرية»، مؤكداً حرص الجمعية على أداء دورها الإنساني وتنفيذ مشاريعها الخيرية وبرامجها المجتمعية التنموية، التي تصب في دعم المجتمع وخدمة الأسر المحتاجة في إمارة رأس الخيمة.

في الإطار ذاته، أنجزت «دار البر» في رأس الخيمة، وفقاً لعلي الشحي، مبادرة خيرية لإطعام 100 أسر مسجلة لدى الفرع خلال العام 2018، وشملت المبادرة حتى الآن 32 أسرة، تسلمت مواد غذائية متنوعة، وقضت المبادرة أيضاً بتوفير وجبة غداء لثلاثة أسر كل يوم جمعة، يقدمها مطبخ «عيال البلاد» في رأس الخيمة، وهي مبادرة تتواصل حتى نهاية العام الحالي.

وأكد مدير فرع «دار البر» أن الفرع يعمل على فتح أبواب الرزق أمام أبناء الأسر المحتاجة، المسجلة لديه، في إطار خطط التنمية المجتمعية التي تتبناها الجمعية، ونجح مؤخراً في تعيين عدد من أبناء تلك الأسر في إحدى المؤسسات العاملة في رأس الخيمة، مشيراً، في السياق ذاته، إلى سياسة تدريب أبناء الأسر ذات الدخل المحدود مجاناً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا