• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الوصافة» من نصيب الأميركية كيتشينجز

ملكة جمال المونديال طالبة كولومبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

فازت الطالبة الكولومبية دانييلا أوكورو ميخيا بمسابقة «ملكة جمال مونديال كرة القدم 2014»، التي تحولت إلى تقليد في ألمانيا وتجمع مشاركات من الدول المتنافسة في بطولة كأس العالم.

وأكدت طالبة الهندسة المعمارية التي يبلغ طولها 172 سنتيمترا، بعد حصولها على الجائزة ليل الخميس الماضي: «إنني فخورة بهذا اللقب»، وأضافت: «وأنا مقتنعة بأن كولومبيا ستتوج بطلة للعالم».

وكانت الشابة اللاتينية، المولودة في مدينة كالي، ترغب في المشاركة بأي ثمن في المسابقة التي تقام منذ 2006 في مدينة روست جنوبي ألمانيا، قبل تنظيم بطولة كأس العالم.

وأوضحت أوكورو «25 عاما» لوكالة الأنباء الألمانية بعد الحدث: «كرة القدم هي شغفي الأكبر، عندما كنت طفلة كنت ألعب في أحد الفرق».

وأضافت أنها تحب الاستمتاع بكأس العالم مع الأصدقاء والأسرة، الأمر الذي ستقوم به هذه المرة أيضا، ومع ذلك، فإنها ترغب من الآن وحتى صافرة بداية المونديال في أن تجوب أوروبا: «بما أنني هنا، أود انتهاز الفرصة». وإلى جانب اللقب، تحصل الفائزة به على جائزة مالية قدرها ثلاثة آلاف يورو.

وكان المركز الثاني من نصيب ممثلة الولايات المتحدة فيليشيا كيتشينجز «19 عاما»، فيما كانت الثالثة هي ممثلة الإكوادور لاريتزا باراجا أرتياجا«20 عاما».

وتراوحت أعمار من شاركن في المسابقة بين 19 و29 عاما، وارتدين أطقم منتخبات بلادهن لكرة القدم، ثم ألوانها في فساتين سهرة وثياب بحر.

ومن بين شروط المشاركة في المسابقة أن تكون ممثلة البلاد قد ولدت بها، أو تحمل جنسيتها، أما الدراية الكبيرة بكرة القدم فلم تكن من بين الشروط. وهي النسخة الرابعة لمسابقة «ملكة جمال كرة القدم» (أقيمت أيضا قبل بطولة كأس العالم للسيدات في ألمانيا عام 2011).

وقال الناقد الرياضي فالديمار هارتمان، الذي شارك في هيئة التحكيم إلى جانب اللاعب البلغاري المعتزل كراسيمير بالاكوف والمدرب الألماني توماس فينك والحكم السابق والتر إيشفايلر: «لدينا فائزة عن استحقاق، إنها مبهرة، لديها حضور لطيف وجاذبية غير معقولة». (روست - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا