• الثلاثاء 02 ذي القعدة 1438هـ - 25 يوليو 2017م
  12:32     رجل يهاجم شرطيين بسكين هاتفا "الله أكبر" على الحدود المغربية الاسبانية    

الرقص يخفف إحباط التأهل في باراجواي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

كلما اقتربت انطلاقة مونديال البرازيل، زاد الإحساس بالعجز والغضب بين مواطني باراجواي لعدم التأهل إلى الحدث الكروي الأكبر، لكنهم وجدوا هذه الأيام بعض العزاء في أغنية حققت نجاحا كبيرا في وسائل الإعلام وعلى الشبكات الاجتماعية. تحمل الأغنية عنوان «لن نذهب إلى المونديال»، وهي من تأليف فنان يدعى أوليسيس سيلفا «48 عاما» لعب في ناشئي بوكا جونيورز الأرجنتيني أواخر سبعينيات القرن الماضي، وكذلك في ناشئي أوليمبيا وجواراني في بلاده، لكن إصابة اضطرته إلى إيقاف مسيرته الرياضية والتحول إلى الموسيقى. وأطلق الفنان أغنيته في مزيج بين اللغات الجوارانية (لغة السكان الأصليين) والإسبانية القشتالية والبرتغالية، والهدف منها هو «ترجمة غضب وعجز الناس»، بحسب ما رواه سيلفا لوكالة الأنباء الألمانية.

وقال سيلفا في أسونسيون: «الفكرة طرأت منذ خروج باراجواي» في أكتوبر الماضي، بعد الجولة الثالثة من تصفيات أميركا الجنوبية. وقال سيلفا في أسونسيون «ترجمت ما أراد الناس قوله». وانتشرت الأغنية على نطاق واسع في الشبكات الاجتماعية ووسائل الإعلام. وقال سيلفا إنه لم يختر أولئك الأشخاص ليكونوا المسؤولين المباشرين عن إخفاق المنتخب، لكن «يبقى توجيه النقد لهم لأنه كان عليهم العمل والقيام بالأمور على نحو جيد من أجل المونديال المقبل». (أسونسيون - د ب أ)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا