• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«حماية المنشآت» بطل «سباعيات المؤسسات»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

أضاف فريق جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل لقباً جديداً إلى رصيده من البطولات، بفوزه ببطولة «سباعيات المؤسسات» الرابعة عشرة لكرة القدم التي نظمها الاتحاد الرياضي للمؤسسات برعاية سيف بن أحمد الهاملي رئيس مجلس إدارة الاتحاد بمشاركة 16 فريقا.

وكان فريق جهاز حماية المنشآت، قد حقق لقب كأس السوبر في افتتاح الموسم الرياضي للاتحاد الرياضي العام للمؤسسات الحكومية الحالي، واختتم الموسم باللقب الذهبي الثاني استعدادا لتنظيم بطولته الرياضية الرمضانية الجماهيرية السنوية السابعة. وجاء تتويج حماية المنشآت بآخر ألقاب اتحاد المؤسسات الكروية مساء أمس الأول باستاد سلطان بن زايد بمقر الاتحاد الرياضي للمؤسسات في أبوظبي، بعد أن حقق فوزاً صعباً علي فريق مؤسسة الشراع بنتيجة 4/ 1 بعد أن كان الشراع متقدما حتى آخر 10 دقائق من عمر المباراة بهدف لاعبه مصطفي مباكي، حيث استطاع فريق الجهاز تحويل خسارته إلى فوز مثير بعد أن أدرك قائد الفريق علي سيف الكعبي التعادل، قبل أن يضيف كل من خالد علي الجابري لاعب الجزيرة السابق، وعبد الرحيم مازوز وصلاح أمال 3 أهداف، منحت الفريق اللقب.

وفي ختام المباراة ونيابة عن سيف بن أحمد الهاملي رئيس الاتحاد الرياضي العام للمؤسسات الحكومية قام اللواء الركن بحري (متقاعد) أحمد السبب الطنيجي رئيس لجنة المسابقات باتحاد المؤسسات ومحمد الجلاف المهيري المدير الفني للاتحاد بتسليم كأس بطولة سباعيات فرق المؤسسات إلى قائد فريق جهاز حماية المنشآت الحيوية والسواحل علي سيف الكعبي والميداليات الذهبية لكافة أعضاء الفريق وكأس المركز الثاني والميداليات الفضية لفريق مؤسسة الشراع، وشمل التكريم طاقم حكام المباراة المكون من الدولي يعقوب الحمادي، ومعاونيه نبيل سعيد وأحمد الطنيجي.

ضم فريق «حماية المنشآت» قائد ومشرف الفريق علي سيف الكعبي، والمدرب شريف بيومي، معاذ الشرقاوي، خالد علي الجابري، أنوار القوارطي، المغلاوي بو زعب، صلاح الدين أمال، عبدالرحيم مازوز، عادل حسن الحمادي، علي ألو علي، زكريا البراري، يوسف الظنحاني، خالد بخش، نبيل حمدان، وكيمو كوتو. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا