• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

«الحلقة الشبابية» توصي بإيجاد آلية لتسجيلها من الوكالات

42 وفاة في 682 حادثاً للدراجات النارية في أبوظبي خلال 5 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يونيو 2018

جمعة النعيمي (أبوظبي)

توفى 42 شخصاً وأصيب 89 آخرون بإصابات بالغة في 682 حادثاً للدراجات النارية خلال السنوات الخمس الماضية (2013-2017)، وفق ما أعلنته شرطة أبوظبي أمس الأول في الحلقة الشبابية التي نظمها مجلس المرور للشباب في مديرية المرور والدوريات بقطاع العمليات المركزية مع هواة ومستخدمي الدراجات النارية في مقهى الدراجين بأبوظبي.

وبينت شرطة أبوظبي أن أبرز الأسباب التي أدت إلى حوادث الدراجات النارية، تنوعت ما بين الصدم والدهس والتدهور، ومن أبرزها كذلك عدم الالتزام بخط الطريق والسرعة دون مراعاة ظروف الطريق، والانحراف المفاجئ، وعدم الالتزام بخط الطريق، وعدم الإلمام بالقيادة، ودخول الطريق الرئيس دون التأكد من خلوه وتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء، وغيرها من الأسباب الأخرى.

وتطرقت إلى أخطاء قائدي الدراجات النارية على الطرق، والتصرفات غير المسؤولة التي يمارسها بعضهم من خلال قيادتها من دون لوحات، وما يقومون به من استعراضات غير مسؤولة على الطرق والشوارع الرئيسة، أو وسط الأحياء السكنية والتسبب في الإزعاج من خلال تزويدها بمزودات السرعة وتضخيم أصواتها.

وأوصت الحلقة الشبابية بضرورة إيجاد آلية لتسجيل الدراجات النارية من الوكالات أسوة بالدراجات المائية والحرص على تأمينها، وإيجاد معيار للدراجات النارية وتصنيفها، سواء كان استخدامها على الطرق المعبدة أو غير المعبدة، وإلزام جميع المحال التجارية في إمارة أبوظبي التي تستخدم دراجات نارية بترخيصها في أبوظبي.

وشارك في المناقشات، الشيخ سهيل بن حشر آل مكتوم، والعميد خليفة محمد الخييلي، مدير مديرية المرور والدوريات، والعميد أحمد عبدالله الشحي، نائب مدير المديرية، وعبد الرحيم السيد الهاشمي، من مجلس أبوظبي الرياضي، وعلي حسين مكي، من دائرة النقل في أبوظبي. وأدارها الرائد المهندس عبدالله الغفلي، رئيس مجلس المرور للشباب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا