• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

«التنمية الاقتصادية» أول جهة تستخدم الحوسبة الإدراكية في تقديم الخدمات

دبي توظِّف تقنية «واتسون» في مجال تأسيس الأعمال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

دشنت مدينة دبي باكورة خدماتها في مجال الحوسبة الإدراكية بالاعتماد على تقنية نظام «واتسون» من شركة «آي بي إم» لتسريع وتسهيل إجراءات تسجيل وترخيص المنشآت الاقتصادية في دبي من خلال دائرة التنمية الاقتصادية التي تعد أول جهة في المنطقة تستخدم الذكاء الاصطناعي في إجراءات تأسيس الأعمال.

وأعلن مكتب دبي الذكية ومؤسسة حكومة دبي الذكية ودائرة التنمية الاقتصادية في الإمارة خلال مؤتمر صحفي، أمس، تفعيل الخدمة الجديدة التي أُطلق عليها اسم «سعد»، والتي تعد خطوة رئيسية في اتجاه التحول إلى الاقتصاد الذكي،متوقعاً أن تمتد الخدمة إلى بقية الدوائر المتصلة بالأنشطة الاقتصادية في الإمارة في المستقبل القريب.

ومن خلال الاعتماد على نظام الحوسبة الإدراكية «واتسون» من «آي بي إم»، أصبح «سعد» قادراً على فهم اللغة الطبيعية، وتحليل وتدقيق قواعد بيانات ضخمة بسرعة، وتفسير البيانات، وتقديم حلول تساعد المستخدمين في اتخاذ قرارات مدروسة. ويمثل نظام «واتسون» حقبة جديدة في مجال الحوسبة تعرف بالحوسبة الإدراكية، حيث تستطيع الأنظمة فهم العالم تماماً كما يفهمه البشر، كما يتعلّم نظام «واتسون» بشكل متواصل من التجارب والتفاعلات السابقة، ما يزيده قيمة ومعرفة مع الوقت.

ولتفعيله في مرحلته التجريبية، تم تدريب «سعد» على الإجابة عن أسئلة واستفسارات تتعلق بترخيص وتسجيل منشآت الأعمال لروّاد الأعمال وأصحاب الأعمال والمستثمرين المحليين والأجانب الراغبين في تأسيس عمل أو نشاط تجاري أو شركة في دبي.

وقال سامي القمزي، مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية، في كلمته إن «سعد» يرسّخ مكانة دبي على الصعيد العالمي كوجهة ذكية وتنافسية لتأسيس الأعمال، بحيث أنه يقدّم للمتعاملين خيار الخدمة الذاتية للحصول على إجابات سريعة وملائمة عن كل استفساراتهم المتعلقة بخدمات دائرة التنمية الاقتصادية ومؤسساتها وهي: مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، ومؤسسة دبي لتنمية الاستثمار، ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا