• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

الاتحادية العليا تكشف عن التقرير الطبي لـ «شبح الريم»

الحكم على 5 منتسبين لجهاز أمن دولة خليجية اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

يعقوب علي

يعقوب علي (أبوظبي) تصدر دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا اليوم حكمها على 5 متهمين ينتمون لجهاز أمن دولة خليجية، في القضية المعروفة إعلامياً بقضية «بوعسكور»، حيث يحاكم المتهم الأول حضورياً، في حين يحاكم 4 آخرون غيابياً، بتهمة الإساءة لرموز الدولة عبر قنوات التواصل الاجتماعي. وكشفت جلسات المحكمة السابقة عن تفاصيل صادمة للرأي العام بعد أن تبين تورط جهاز أمن إحدى الدول الخليجية في إنشاء حسابات وهمية عبر مواقع التواصل الاجتماعي باسم «بوعسكور»، لتستخدم في الإساءة لرموز الدولة عبر تركيب صورهم بشكل مسيء تسبب في ردود فعل سلبية إبان نشرها على موقعي «تويتر» و«انستجرام». وكشفت التحقيقات عن أسماء ورتب المتهمين المتورطين في القضية عبر اعترافات تفصيلية أدلى بها المتهم الأول «الموقوف»، ووردت تلك الاعترافات في ملف القضية، وتطابقت مع اعترافات مصورة عرضتها نيابة أمن الدولة في جلسة سابقة للمحاكمة، كما تطابقت مع اعترافات شفهية أدلى بها المتهم تفصيلاً أمام هيئة المحكمة. وفي قضية منفصلة، تكشف المحكمة غداً عن تفاصيل تقرير اللجنة الطبية عن المتهمة آلاء بدر، التي تحاكم في القضية المعروفة إعلامياً بـ«شبح الريم»، حيث ادعت المتهمة في جلسات سابقة تعرضها لمس من الجن، وعدم قدرتها على تذكر المواقف والأحداث التي تتعرض لها، على الرغم من اعترافها تفصيلاً في مقطع فيديو عرضته نيابة أمن الدولة، ومثّلت المتهمة فيه تفصيلاً جريمتي قتل المدرسة الأميركية «إيبولاريان» في أحد المراكز التجارية في أبوظبي، إضافة لجريمة زرع قنبلة أمام منزل دكتور مصري يحمل الجنسية الأميركية. ويتوقع أن يحدد المستشار فلاح الهاجري رئيس دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا موعد الاستماع لمرافعة الدفاع في القضية، توطئة لحجز القضية للنطق بالحكم. وفي قضية ثالثة، تصدر المحكمة غداً حكمها في حق متهم أساء لفظياً لرموز الدولة في مقر عمله، وكانت الجلسة السابقة من المحاكمة قد شهدت استماع المحكمة لمرافعة المتهم عن نفسه بطلب منه بحجة عدم قدرته على توفير الأتعاب الخاصة بالمحامي. وشهدت جلسات محاكمة المتهم العديد من التبريرات غير المنطقية لأفعال المتهم، حيث دفع بأن شربه للقهوة بشكل متكرر جعله يفقد أعصابه، ويوجه ذلك السباب لرموز الدولة، في حين حاول المتهم تبرير أفعاله بأنها «سوالف حريم»، حيث أشار إلى أن جميع الشهود في القضية من العنصر النسائي، محاولاً الإيحاء بأن الدوافع وراء ذلك يكمن في «دوافع نسائية»، إلا أن ذلك كله يتنافى مع اعتراف أدلى به المتهم في إحدى الجلسات أكد فيه تعرضه لأحد رموز الدولة دون غيره.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض