• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الهيئة تشجع المتعاملين على التفاعل والتواصل

12 مليون متفاعل مع حساب «تنظيم الاتصالات» على تويتر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

الإمارات (الاتحاد)

بلغ عدد المشاهدين والمتفاعلين مع التغريدات التي تنشرها الهيئة عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) نحو 12 مليون متفاعل منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية أغسطس الماضي، في حين بلغ عدد المشاهدات العام الماضي كاملاً نحو 9,5 مليون مشاهدة، حسب بيان أمس.

وأكدت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات حرصها على متابعة اقتراحات وآراء المتعاملين على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بها، والنظر إلى مداخلاتهم بمنتهى الاهتمام، والاستجابة للمقترحات والتوقعات الواردة على تلك المواقع ودراسة إمكانية تطبيقها، لتحقيق سعادة المتعاملين الذين باتوا يتفاعلون بإيجابية مع حسابات الهيئة على تلك المواقع.

وأشارت الهيئة إلى أنها تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي بوابة إضافية مهمة للتواصل مع الجمهور، مؤكدة أنها لن تدخر أي طريقة تمكنها من رصد احتياجات جمهورها وإرضائهم، خصوصاً أن مواقع التواصل الاجتماعي باتت متاحة للجميع في عصر تكنولوجيا المعلومات، واعتمادها وسيلة للتواصل يحقق هدف الهيئة الاستراتيجي المتمثل في تعزيز أسلوب الحياة الإلكتروني في دولة الإمارات، وحث الجمهور على استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة في معاملاتهم وطلباتهم للحصول على الخدمات.

وقال حمد عبيد المنصوري مدير عام الهيئة: «إن الهيئة أدرجت مفهوم السعادة ضمن استراتيجيتها الدائمة، مؤكداً أن غاية أي نشاط أو مبادرة للهيئة هي الوصول إلى سعادة متعامليها، وسكان الدولة بشكل عام، لذلك حرصت على تنويع وسائل التواصل مع الجمهور، لرصد تطلعاتهم وآرائهم، والوقوف على احتياجاتهم، وتأمينها بطريقة مرضية تناسب مستوى الخدمات الراقية في الدولة، وتدعم جودة الحياة فيها».

من جانبها، قالت أحلام عبدالرحمن الفيل، مدير إدارة الاتصال المؤسسي، والرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية في الهيئة: «إن الهيئة حريصة على التواصل مع الجمهور في جميع الأوقات، وهو ما تتيحه الميزات التفاعلية لمواقع التواصل الاجتماعي»، مبينة أن الاهتمام بطلبات المتعاملين والتجاوب مع استفساراتهم على مواقع التواصل، حقق زيادة نوعية في عدد المستخدمين المتفاعلين مع حسابات الهيئة على تلك المواقع، خصوصاً موقع تويتر، كما زاد من وعي المتعاملين بدور الهيئة ومسؤولياتها في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والإدراك الجيد لأهمية القطاع من جهة، ودور الهيئة من جهة أخرى، ما قرب من وجهات النظر بينها وجمهورها.

وأشارت الفيل إلى أن الهيئة، تنفيذاً لتوجيهات قيادتها، تولي اهتماماً بالغاً بالاستماع إلى آراء المتعاملين وتوقعاتهم من قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الدولة.وتصدر وسم مخيم هيئة تنظيم الاتصالات للابتكار قائمة أكثر المشاهدات على موقع تويتر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا