• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الإمارات الأولى شرق أوسطياً في تنفيذ الخطوة

«مواصفات» تطبق معايير إلزامية جديدة للديزل لتحويله لوقود نظيف اعتباراً من يوليو المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

تبدأ هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات» تطبيق للمواصفة القياسية الجديدة للديزل لتحويله إلى وقود نظيف اعتباراً من يوليو المقبل.

وأكد معالي الدكتور راشد أحمد بن فهد وزير البيئة والمياه رئيس مجلس إدارة «الهيئة» أن تطبيق المواصفة القياسية الجديدة للديزل في الدولة الذي يعتبر من الأنواع منخفضة الكبريت التي تطابق أحدث المعايير العالمية لهذا الوقود سيبدأ اعتباراً من شهر يوليو المقبل، وذلك تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء رقم 37 لسنة 2013 الذي صدر ونشر في الجريدة الرسمية نهاية العام الماضي بإقرار التطبيق الإلزامي للمواصفة القياسية الجديدة التي تعتبر تحديثاً للمواصفة القياسية الإماراتية السابقة للديزل والصادرة عام 2006.

وقال إن هذا القرار يأتي ليواكب توجهات الحكومة الرشيدة في توفير بيئة نظيفة مستدامة من خلال التحسين المستمر في جودة ومعايير الوقود المستخدم في الدولة ما يخفف من آثاره السلبية ويحسن من جودة الهواء.

وأضاف في بيان صحفي أصدرته «الهيئة» أمس أن الديزل بالخصائص الجديدة الواردة في المواصفة الإلزامية المحدثة يعتبر من أفضل أنواع الديزل المتداول على المستوى العالمي، الذي يقابل ما يعرف عالميا بـ «يورو 5» الذي سيساهم في تخفيض تلوث الهواء، مشيراً إلى أن هذا الديزل يتم إنتاجه محلياً في مصافي تكرير النفط التابعة لشركة بترول أبو ظبي الوطنية «أدنوك» بعد انتهائها مؤخراً من إدخال تحسينات على وحدة إنتاج الديزل في شركة تكرير لتتوافق خصائصه مع أحدث المواصفات العالمية.

وأوضح وزير البيئة والمياه أن الديزل الجديد الذي يتميز بانخفاض مستوى الكبريت الذي لا يزيد عن 10 ملغ في الكيلو جرام ليحل محل نوع الديزل المتداول حالياً على مستوى دولة الإمارات والذي يصل مستوى الكبريت فيه إلى 500 ملغ في الكيلو غرام وسيسمح هذا التخفيض في مستويات الكبريت توريد المركبات الحديثة المصممة محركاتها لهذا النوع من الديزل التي تتميز بانخفاض كبير في معدل الملوثات الغازية للهواء والمنبعثة من العادم التي لم تكن سابقاً تورد إلى الدولة.

كما سيمكن الديزل الجديد مشغلي السيارات المرخصة حالياً من تركيب فلاتر وقطع إضافية في محركات المركبات تعمل على تخفيف مستوى الغازات الملوثة للهواء الجوي الصادرة عن عوادم مركباتهم التي تعمل بالديزل بنسبة عالية وكل هذا سوف ينعكس إيجابياً على جودة الهواء داخل المدن وعلى الطرقات وفي المناطق الصناعية بالدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا