• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

أكد أنه لا يوجد في قاموسه عدم السعي للفوز

ساوثجيت: تعمد الهروب من طريق البرازيل «خيانة وطن»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يونيو 2018

محمد حامد (دبي)

«أن تتعمد الهزيمة وعدم تقديم أفضل ما لديك في مباراة بعينها لكي تتأهل من المركز الثاني بدلاً من الأول مثلاً لتبتعد عن مواجهة المنتخبات القوية في الأدوار المقبلة هو الهزيمة بعينها، وهي ليست مجرد هزيمة كروية، بل أقرب ما تكون إلى خيانة لعقلية وثقافة أمة لا تبحث إلا عن تقديم أقصى ما لديها بحثاً عن الفوز»، هذا هو لسان حال جاريث ساوثجيت، المدير الفني للمنتخب الإنجليزي الذي تحدث عن مواجهة «الأسود الثلاثة» غداً مع بلجيكا في ختام مرحلة المجموعات.

الأمر لا ينطبق على الإنجليز وحدهم في مونديال روسيا 2018، بل هو مشهد مكرر في بطولات كرة القدم، حيث تواجه بعض الكيانات الكروية سؤالاً حائراً، هل تتعمد التأهل ثانياً لكي تختار طريقاً سهلاً ؟ أم تقدم أفضل ما لديك وتسعى لتحقيق الفوز حتى لو كان ذلك الخيار لا يتسم بالذكاء؟ هناك من يقف في طابور «الاختيار الذكي»، ولكن هناك فريق آخر يرفع شعار الكبرياء، والابتعاد عن شبهة تعمد اختيار الطريق الأكثر سهولة، فالسعي للانتصار مهما كانت العواقب هو الكبرياء بعينه.

«الهروب من الطريق المؤدي إلى مواجهة البرازيل»، سيكون العنوان الأكثر حضوراً قبل وأثناء المواجهة الإنجليزية البلجيكية، فمن المنتظر أن تكون هناك معركة كسر عظم في ربع النهائي بين البرازيل ومتصدر مجموعة البلجيك والإنجليز، وهو الأمر الذي يلقي بظلاله على مباراة الغد، وسط رفض تام من المدير الفني للمنتخب الإنجليزي لمجرد التفكير فيما هو قادم، قبل حسم المباراة أمام منتخب الشياطين الحمر البلجيكي، حتى لو كان ذلك سيدفع منتخب بلاده لملاقاة البرازيل أو غيرها من المنتخبات الكبيرة في مراحل ما بعد دور الـ 16.

ساوثجيت تحدث للصحافة اللندنية قائلاً: «لا أعلم كيف يفكر البعض في الأمر بهذه الطريقة، أعتقد أن هذا الأمر لا يتفق مع عقلية وطننا، نحن نخوض كل مباراة بهدف الفوز ولا شئ سواه دون النظر إلى أي تفاصيل أخرى لاحقة، لا أعرف كيف يمكنني خوض مباراة لا أسعى للفوز فيها، ولا أحاول تقديم الأداء الجيد، إنه أمر خطير للغاية أن تفكر في توجيه مسارك من خلال تحقيق نتائج معينة بصورة متعمدة، أعتقد أن بطولة يورو 2016 شهدت تأهلنا بعد التعادل في المباراة الأخيرة بالمجموعة مع سلوفاكيا، فكانت الهزيمة المفاجئة على يد آيسلندا في ربع النهائي».

وتابع المدير الفني للإنجليز الذي نجح في الفوز على تونس وبنما، وحصد 6 نقاط ضمن بها مواصلة المسيرة المونديالية: «سوف نستمر في تقديم أفضل ما لدينا، سوف أستمر من ناحيتي في إعداد المنتخب بالطريقة التي أرى أنها تؤهله للفوز على بلجيكا، ولن أتعمد توجيه الاختيارات بطريقة معينة من أجل تفادي الفوز وتجنب التأهل في الصدارة، لدينا عناصر تستحق المزيد من الدقائق مثل فاردي وروز وديلف، هذا الأمر مفيد فنياً للفريق، أسعى لخلق حالة من التنافس بين جميع اللاعبين، وأريد قائمة متوازنة تضم عناصر جاهزة طوال الوقت، ولديها القدرة على الأداء الجيد في جميع المباريات».

وتفاعلاً مع تصريحات ساوثجيت، طرحت صحيفة «الميرور» اللندنية استطلاعاً للرأي عن ذهاب المنتخب الإنجليزي لخيار إنهاء مباريات المجموعة ثانياً لكي يتجنب الكبار في المراحل اللاحقة من المونديال، فكان خيار المشجع الإنجليزي مع الأداء بكبرياء بحثاً عن الفوز في جميع الظروف، وبلغت نسبة الأصوات التي تطلب الفوز على بلجيكا 56%، فيما ذهب 44% لما يسمى بالخيار الذكي، وهو عدم التأهل في صدارة المجموعة.

وحذر ساوثجيت، المدير الفني لإنجلترا، نجم وهداف وقائد المنتخب هاري كين من الانشغال بلقب هداف المونديال على حساب طموحات المنتخب الساعي للذهاب إلى أبعد نقطة ممكنة في المونديال، مشيراً إلى أن كين يتربع على عرش الهدافين في المونديال برصيد 5 أهداف بكل فخر، ما يعني أنه يتفوق على نجوم من العيار الثقيل، إلا أن هذا لا يعني انشغاله بهذا اللقب، فقد لا يتم الدفع به في مباراة إنجلترا وبلجيكا مثلاً لكي يحصل على بعض الراحة، ومن أجل منح الفرصة لوجوه هجومية أخرى لكي لا تفقد حساسية المباريات، ومن ثم يتعين على كين أن يدرك جيداً أن مصلحة المنتخب فوق كل اعتبار، وتسبق البحث عن مجد شخصي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا