• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

نصفهم يتقاضى رواتب أقل من 700 يورو شهرياً

تزايد عدد الألمان الراغبين بالاستمرار في العمل بعد سن التقاعد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

تنبعث رائحة طيبة من المطبخ في مقر شركة «نيوفوني موبايل» خلال فترة الظهر لتنبئ باقتراب موعد تناول الموظفين الـ35 في هذه الشركة المتخصصة في المعلوماتية في العاصمة الألمانية الأطباق المحضرة من انجيلا رونجي البالغة 63 عاماً، وهي «جدة مبتدئة» تم توظيفها مؤخراً.

وتوزع هذه المرأة الستينية الأطباق التي حضرتها في منزلها على الطاولات. ويتناول الجميع الطعام في أجواء ودية، حيث يجلس الموظفون على مقاعد حول طاولات قابلة للطي، إلا أن الصحون مصنوعة من الخزف الأبيض لا الكرتون.

وتأتي رونجي مرة كل شهر لإطعام الموظفين الشباب في هذه الشركة التي تصمم تطبيقات للهواتف المحمولة.

وشأنها في هذا الأمر شأن الكثير من كبار السن أو المتقاعدين الذين يتم توظيفهم من جانب شركات حريصة على الجمع بين الأجيال، وتشجيع تبادل الخبرات في بلد لا يعرف البطالة خلافاً للكثير من البلدان الأوروبية الأخرى.

وتوضح انجيلا رونجي «إنني سعيدة لأنني أظهر لهؤلاء الشبان ماذا يعني الأكل الجيد»، مشيرة إلى أن «الغالبية الساحقة من هؤلاء هم شبان عازبون لا يفقهون كثيراً في شؤون المطبخ».

ولمواجهة التحدي المزدوج بتجديد اليد العاملة وتمويل أنظمة التقاعد، تشجع ألمانيا كبار السن على البقاء في سوق العمل وقد رفعت في 2007 سن التقاعد إلى 67 عاماً. إلا أن إصلاحاً أقر الأسبوع الماضي يسمح لبعض الموظفين بالتقاعد في سن 63 عاماً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا