• الاثنين 10 ذي القعدة 1439هـ - 23 يوليو 2018م

في الذكرى الـ 24 لمأساة اسكوبار

نجوم تحت التهديد بالقتل في روسيا!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يونيو 2018

محمد حامد (دبي)

بعد 5 أيام تحل الذكرى الـ 24 لمقتل الكولومبي أندريس اسكوبار، وهو ضحية التعصب الأشهر في تاريخ كأس العالم، فقد تمت تصفيته جسداً بعد أيام من عودته لكولومبيا قادماً من الولايات المتحدة الأميركية عقب المشاركة في مونديال 1994، والذي شهد تسجيله هدفاً في المرمى الكولومبي عن طريق الخطأ، ويبدو أن كأس العالم الذي يمثل قمة الشعف والعاطفة والحماس في عالم كرة القدم، سيظل تهديد النار بعد مرور ما يقرب من ربع قرن على مأساة اسكوبار.

فقد شهدت النسخة المونديالية الحالية 3 تهديدات بالقتل لـ 3 نجوم يدافعون عن قمصان منتخباتهم، وأعلام دولهم، وعلى رأسهم المدافع الكولومبي كارلوس سانشيز، وهي مفارقة تثير الرعب والحزن في آن واحد، حيث يحمل سانشيز جنسية الراحل اسكوبار، ويدافع عن قميص كولومبيا وفي كأس العالم على وجه التحديد، كما تعرض جيمي دورماز لاعب السويد لتهديد بالتصفية، وتلقى شتائم عنصرية، وسط سيل من الاتهامات بأنه تسبب في هزيمة المنتخب السويدي، لأنه تسبب في الخطأ الذي أحرز منه توني كروس هدف الفوز لألمانيا بهدفين لهدف، وفي تهديد ثالث في المونديال الحالي أصبح فالون بيهرامي ضحية جديدة، ولكن هذه المرة من جانب جماهير المنتخب البرازيلي على إثر رقابته اللصيقة لنيمار، وتدخلاته التي يراها البرازيليون عنيفة.

وعلى الرغم من أن الشغف بالظهور المشرف في المونديال من أجل رفعة اسم الوطن على الساحة العالمية، إلا أن ذلك ليس مبرراً للوقوع فريسة للتعصب، الذي يبلغ حد التهديد بالقتل، خاصة أن كرة القدم بوجه عام، والتنافس المونديالي على وجه التحديد يعد أحد أكثر مصادر البهجة والمتعة للملايين من عشاق كرة القدم حول العالم، سواء ممن يدعمون منتخباتهم، أو ممن يعشقون كيانات كروية كبيرة وشهيرة لا تمثل وطنهم بالضرورة.

سانشيز الضحية الأولى

لم يتردد خوسيه بيكرمان المدير الفني للمنتخب الكولومبي، وكذلك نجوم كولومبيا في إظهار أقوى درجات الدعم والمساندة للمدافع كارلوس سانشيز، الذي هدده الجمهور الكولومبي بمصير اسكوبار، بعد أن تسبب في ركلة جزاء للمنتخب الياباني في مباراة كولومبيا الأولى بالمونديال، ليتم طرده لتعمده منع الكرة بيده من دخول المرمى، وتلقت كولومبيا الهزيمة في هذه المباراة، وبادرت الشرطة بالتحقيق في الواقعة لإظهار جديتها وقدرتها على حماية اللاعب، وعقب الفوز في المواجهة الثانية على حساب بولندا، قال بيكرمان: «المنتخب بكامل نجومه يقف مع سانشيز، لقد مر بأوقات عصيبة، هذا الفوز هو هديتنا جميعاً له». ولقيت مبادرة بيكرمان ارتياحاً كبيراً في الشارع الكولومبي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا