• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

إشادة دولية بدور الإمارات في تطوير اللعبة

الحمادي إلى نهائيات 200 متر فراشة في مونديال السباحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

علي معالي (دبي)

تأهل عمر الحمادي لاعب منتخبنا الوطني للسباحة إلى نهائيات 200 م فراشة، في كأس العالم للسباحة القصيرة، والتي يسدل عليها الستار مساء اليوم في مجمع حمدان بن محمد بن راشد الرياضي بدبي. سجل الحمادي 2:11:96 دقيقة في التصفيات التي جرت ظهر أمس بمشاركة عدد كبير من نجوم العالم، الذين شاركوا في تصفيات الفترة الصباحية التي لم تشهد أي تحطيم للأرقام القياسية. من جانبه عبر خوليو ماجليوني رئيس الاتحاد الدولي للسباحة، عن سعادته بما يشاهده في البطولات التي تقام في ضيافة مجمع حمدان بدبي قائلاً: الجولة الخامسة من سلسلة جولات كأس العالم تشهد مشاركة كبار وصفوة السباحين في العالم، وهو ما عهدناه في النسخة التي تقام في هذا المجمع العالمي الكبير.

وقال: الاتفاق الكبير والمتناغم بين مجلس دبي الرياضي واتحاد السباحة والاتحاد الدولي، أثمر عن تنظيم بطولات ساهمت في ارتفاع ورقي مستوى السباحة على مستوى العالم، ونسخة دبي تألقت منذ الانطلاقة الأولى في 2010، وهناك تطور كبير نشاهده من نسخة إلى أخرى، ومشاركة كبار السباحين في جولة دبي يدلل على أهمية الجولة، وهو ما تعكسه مشاركة هؤلاء الأبطال فور الانتهاء من أولمبياد ريو بالبرازيل ومنهم على سبيل المثال المجرية كاتينكا التي حققت 4 ميداليات في ريو بينها 3 ذهبيات، إضافة إلى الجنوب أفريقي تشاد لوكلوس، ونجوم آخرين من كافة بلدان العالم.

وتابع: حقيقة يجب التأكيد عليها من أن التعامل مع مجلس إدارة اتحاد السباحة الحالي برئاسة أحمد الفلاسي ساهم كثيراً في زيادة عدد الممارسين للعبة، وجعل اللعبة تنتشر ليس في الإمارات فقط، بل في المنطقة بالكامل من خلال البطولات المتنوعة التي يقيمها الاتحاد على فترات طوال السنة، حيث أصبح مجمع حمدان قبلة السباحين من المنطقة والعالم، ولابد أن أتوجه بالشكر لهذا الاتحاد الذي يساهم في الطفرة العالمية للعبة، ومثل هذا النشاط هو ما يبحث عنه الاتحاد الدولي، حيث أصبحت الإمارات ذات ثقل كبير في مجال اللعبة خاصة من ناحية التنظيم، وهذا يساهم في تفعيل الدور الفني والارتقاء بمستوى اللعبة بشكل عام وهو ما شاهدناه من تطور للعبة خلال السنوات الأخيرة.

أما أحمد الفلاسي رئيس الاتحاد عضو مجلس إدارة الاتحاد الدولي فقال: يحرص رئيس الاتحاد الدولي د. ماجليوني على التواجد في أي نسخة تقام في دبي، تأكيداً منه على قدرة الإمارات الدائمة في تنظيم بطولة مكتملة العناصر الإيجابية، وأن الشراكة المتواجدة بين الاتحاد ومجلس دبي والاتحاد الدولي هي من أفرزت عن تواجد قوي للسباحة الإماراتية على المستوى العالمي وهو ما نهدف إليه في الفترات المقبلة. وقال عبدالله الوهيبي أمين عام الاتحاد رئيس لجنة الحكام: أن الأسترالي رايان ارب لاستر مندوب اللجنة الفنية بالاتحاد الدولي للسباحة أبدى سعادته بالتنظيم، ومستوى حكامنا بعد الانتهاء من دراسات الاتحادين الدولي والآسيوي.

وتابع الوهيبي: عدد كبير من حكامنا يديرون المنافسات بمنتهى البراعة وهم: فيصل عبد القادر درويش حكم عام الرجال، ومحمد فرج سليمان حكم عام السيدات، وجاسم علي عباد آذن بدء مسابقات الرجال، وأشرف جمال الدين الرملي آذن بدء مسابقات السيدات، إضافة إلى 36 حكما ومحكمة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا