• الجمعة 07 ذي القعدة 1439هـ - 20 يوليو 2018م

«البيت متوحد» و«التعليم والمعرفة» تعلنان أسماء المتأهلين في مسابقة «أخلاقي هويتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يونيو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت جمعية «البيت متوحد» ودائرة التعليم والمعرفة في أبوظبي، أسماء المتأهلين في مسابقة الفن والقصة المصورة «أخلاقي هويتي»، المسابقة المستوحاة من برنامج التربية الأخلاقية في الإمارات، وتم اختيار الأعمال الفنية بناءً على ثلاث قيم إبداعية أساسية هي: التضامن والتسامح والمواطنة.

وشجعت المسابقة الطلاب في مستويات الصفوف من 2 إلى 5 على العمل معاً لإبداع أعمال فنية أدبية، بهدف تعزيز روح الانتماء والهوية الوطنية، والتأكيد على أهمية التربية الأخلاقية، وتُعرض حالياً 32 من الأعمال الفنية المتأهلة من أصل 600 في معرض فني خاص في منارة السعديات ابتداءً من اليوم وحتى 28 يونيو الجاري.

وقال سيف علي القبيسي، رئيس مجلس إدارة جمعية «البيت متوحد»: «إن إطلاق مسابقة «أخلاقي هويتي»، يأتي ضمن إطار اهتمام دولة الإمارات وقيادتها الحكيمة بترسيخ قيم الولاء والانتماء والتسامح في نفوس الطلاب من خلال التربية والتعليم، كما تهدف هذه المسابقة إلى دعم المناهج الحالية التي تطورها دائرة التعليم والمعرفة من أجل الارتقاء بمستوى التعليم الأخلاقي في مدارس الدولة».

وأضاف: «إن هذه المسابقة ساعدتنا في إيجاد طريقة فعالة للمشاركة في الحوار مع الطلاب، ومعرفة خلاصة ما تعلموه من المناهج الجديدة، وقد حظيت المسابقة بإقبال كبير وتجاوب مميز من قبل الطلاب والمدرسين»، معرباً عن سعادته بمشاركة الطلاب المتميزة والمفيدة في هذه المسابقة، وبما قدموه من جهود طيبة.

من جانبها، قالت الدكتورة مريم العلي، مدير إدارة تطوير المدارس بقطاع المدارس الخاصة في دائرة التعليم والمعرفة، إن مسابقة «أخلاقي هويتي»، بالتعاون مع جمعية «البيت متوحد»، تنسجم مع البرامج والسياسات التي تنفذها دائرة التعليم والمعرفة لتعزيز وترسيخ فهم الطلبة بمختلف جنسياتهم لهوية الدولة وثقافتها وتراثها وتاريخها، مشيرة إلى أن المسابقة ساهمت في تقديم مكونات هويتنا الوطنية وتعريف جميع الطلبة بها، خاصة أنها استخدمت التعبير الفني بأشكاله المختلفة لتعزيز المفاهيم الأخلاقية لدى الطلبة. وقال الطالب محمد المرزوقي: «أنا فخور للغاية باختيار عملي الفني للمشاركة في المعرض، وهو يعرض لكيفية تعزيز دولة الإمارات مشاعر التسامح والتضامن بين مجموعة واسعة من مختلف الثقافات التي تعيش في هذا البلد المعطاء»، مشيراً إلى أن المشاركة في المسابقة شجعته على الاستمرار في إبداع المزيد من الأعمال الفنية التي تروج لهذه القيم الإنسانية الرائعة. يذكر أن مسابقة «أخلاقي هويتي» قد تم تطويرها بهدف تعزيز مساهمة المدارس والمجتمع ككل في تنمية الجوانب الإبداعية لدى الطلاب، وإتاحة الفرصة لهم لعرض مواهبهم الفنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا