• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

ضربة بطائرة من دون طيار تحصد 5 متشددين من «طالبان باكستان» في وزيرستان الحدودية

3 قتلى بينهم بريطاني باعتداء انتحاري قرب مطار كابول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

عواصم (وكالات)

أكد مسؤولون أفغان وبعثة الشرطة التابعة للاتحاد الأوروبي المسؤولة عن تدريب قوى الأمن في أفغانستان أمس، مقتل امرأتين أفغانيتين وعنصر بريطاني من البعثة المعروفة ب«يوبول»، بتفجير انتحاري بسيارة مفخخة قرب مطار حامد كرزاي الدولي بكابول تبنته «طالبان»، متسبباً أيضاً بإصابة نحو 20 آخرين. من جانب آخر، أكد مسؤولون باكستانيون أن طائرة أميركية من دون طيار نفذت ضربة في منطقة شوال بمحافظة وزيرستان الحدودية شمال غرب باكستان، مسفرة عن مقتل 5 متشددين على الأقل من «طالبان باكستان».

وقالت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني أمس، «للمرة الثانية خلال أسبوع، تتعرض كابول لهجوم إرهابي. قتل عدد من المدنيين من بينهم فرد من فريق الحماية لليوبول». وذكر المتحدث باسم شرطة كابول عبدالله كريمي أن 20 شخصاً، من بينهم 3 أطفال و8 نساء أصيبوا بالاعتداء. وذكرت البعثة الأوروبية في بيان أن 3 أفراد تابعين لها كانوا على متن المركبة في مكان آمن الآن، ولا يعتقد أن إصاباتهم مميتة».

ويأتي أعداء أمس، بعد 4 أيام من هجوم ليلي للمتمردين استهدف مقراً للضيافة في كابول وأوقع 14 قتيلاً معظمهم من الأجانب جاؤوا لحضور حفلة للموسيقى الأفغانية. وأوضح عباد الله كريمي المتحدث باسم الشرطة الأفغانية، أن مفجراً انتحارياً في سيارة تويوتا كورولا صدم مركبة أجنبية على الطريق من مطار كابول الرئيسي إلى قاعدة عسكرية قريبة لحلف الأطلسي. ووقع الهجوم على بعد 200 متر من المدخل الرئيسي للمطار. وأظهرت مشاهد لتلفزيون «رويترز» بقايا السيارة الملغومة.

وأعلنت حركة «طالبان» المسؤولية عن الهجوم الذي استهدف البعثة الأوروبية التي تقدم التدريب المشورة الفنية لسلطات إنفاذ القانون الأفغانية. وأعلن المتحدث باسم «طالبان» ذبيح الله مجاهد المسؤولية عن الانفجار، قائلاً «تم تدمير مركبتين وقتل 7 جنود أجانب». ودان الرئيس الأفغاني أشرف غني الهجوم، قائلاً في بيان، إن «قتل المدنيين، وخصوصاً النساء والأطفال، يظهر أن الإرهابيين هزموا في الميدان على يد قواتنا الأمنية». وبعثة الشرطة الأوروبية المعنية بالتدريب موجودة في أفغانستان منذ 2007، وتستمر مهمتها حتى 31 ديسمبر 2016. بالتوازي، أفادت الشرطة الأفغانية أن «طالبان» أفرجت عن 25 رهينة خطفتهم أمس الأول في ولاية باكتيا جنوب شرق البلاد، لكنها أبقت على اثنين على الأقل محتجزين.

وعلى الحدود الأفغانية الباكستانية، أعلن مسؤولون أمنيون أمس، أن 5 متطرفين من «طالبان» على الأقل قتلوا وأصيب اثنان آخران بضربة نفذتها طائرة

من دون طيار في وزيرستان الشمالية. وأكد مسؤول أمني في ميرانشاه عاصمة وزيرستان القبلية «طبقاً للمحادثات الداخلية للمتشددين، فإن أعضاء من طالبان البنجابية ومتشددين أجانب يعتقد أنهم عرب قتلوا في الضربة، التي نفذتها طائرة أميركية دون طيار». وذكر مسؤولون آخرون أن الطائرة أطلقت صاروخين وأصابت مجمعاً في منطقة وارا ماندي الواقعة بوادي شوال الجبلي في المنطقة الحدودية المضطربة. وأضاف المسؤولون أن أنباء أفادت بمقتل ما بين 5 و7 متشددين.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا