• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

قبل حلول الموعد المستهدف في 2021

الإمارات تعزز مكانتها لتصدر دول العالم في تقرير التنافسية للنقل الجوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

رشا طبيلة (أبوظبي)

توقعت ليلى علي حارب المهيري المدير العام المساعد في الهيئة العامة للطيران المدني، حصول الإمارات على المرتبة الأولى في تقرير التنافسية العالمي في جودة البنية التحتية للنقل الجوي خلال السنوات القليلة المقبلة، وذلك قبل حلول العام 2021، الموعد المستهدف لتحقيق ذلك.

وحلت الإمارات العام الماضي في المرتبة الثالثة ضمن معيار جودة البنية التحتية للنقل الجوي والسابعة في توفر المقاعد على الرحلات الجوية العام الماضي، وهي من المؤشرات الفرعية لتقرير التنافسية.

وأكدت المهيري أن الإمارات تمتلك من المقومات ما يؤهلها للحصول على مراتب عالمية عليا في قطاع النقل الجوي عامة، مشيرة إلى التوسعات الحالية القائمة في مطارات الدولة مثل مجمع المطار الجديد لمطار أبوظبي الدولي والتوسعات الحالية في مطار دبي أكبر دليل على ذلك. وترفع الأعمال التوسعية الحالية في مطارات الدولة الطاقة الاستيعابية لحركة الركاب إلى ما يزيد على 300 مليون مسافر بحلول العام 2020.

وأشارت المهيري إلى أن الإمارات تضم شبكة طيران منتشرة عالمياً من خلال اتفاقيات النقل الجوي، حيث تحتل المرتبة الثانية في عدد اتفاقيات الأجواء المفتوحة بعد الولايات المتحدة الأمريكية، مبينة أن عدد اتفاقيات النقل الجوي بلغت لغاية اليوم 163 اتفاقية منها 84 اتفاقية أجواء مفتوحة. وأكدت أن الإمارات حصلت على المرتبة الأولى في جودة النقل الجوي مؤخراً من شركة سويسرية متخصصة في إطلاق مؤشرات لمختلف القطاعات للدول بشكل عام، حيث إن تلك النتائج نتجت عن استبيانات لقطاع الأعمال في كل دولة حول جودة النقل الجوي.

وأوضحت أن موقع الإمارات كحلقة وصل بين دول العالم تجعلها من أهم محطات العبور للمسافرين، إضافة الى تحقيقها لأعلى معايير الأمن والسلامة. وفيما يتعلق باستراتيجية الهيئة 2014-2016، قالت المهيري إنه تم تنفيذ 100٪ من الخطط الموضوعة للنصف الأول من العام الحالي.

وأكدت أن أبرز الإنجازات التي تم تحقيقها بالاستراتيجية في النصف الأول من العام الحالي تتمثل في حصول الإمارات على العضوية الكاملة لبرنامج الاتحاد الأوروبي للتفتيش على سلامة الطائرات الأجنبية باعتبارها أول دولة إقليمياً تحصل على هذه العضوية. وأشارت إلى أن النصف الأول من العام شهد بدء المفاوضات مع دول الخليج فيما يتعلق بالمنافسة العادلة، وذلك في إطار التحضير لأجندة الحوار الخليجي والأوروبي، متوقعة أن تبدأ ثاني جولة من المفاوضات أكتوبر المقبل مع الاتحاد الأوروبي للوصول إلى خارطة طريق في هذه القضية.

وكانت الهيئة العامة للطيران المدني استضافت الاجتماع الاستثنائي للجنة النقل الجوي التابعة لأمانة مجلس دول التعاون الخليجي في فبراير الماضي، في ظل الحاجة الماسة لإيجاد أرضية مشتركة بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي للمزيد من التعاون المشترك في مجال الطيران المدني، وبالأخص فيما يتعلق بالمنافسة العادلة ودخول الأسواق وسلامة وأمن الطيران، نظراً للزيادة المطردة التي شهدها الإقليمان على مدى السنوات الماضية. وتطرق الاجتماع إلى التحضيرات اللازمة لمتابعة الحوار مع المفوضية الأوروبية والاتفاق على خارطة الطريق لمواصلة هذا الحوار والمنافسة العادلة. كما تم إنجاز 100٪ من خطط إعادة هيكلة الأجواء الإماراتية، مشيرة الى أن الهيئة مستمرة ضمن استراتيجيتها في وضع المبادرات فيما يتعلق بمعايير الأمن والسلامة.

وأشارت الى معدل عدد الركاب عبر مطارات الدولة شهرياً منذ بداية العام بلغ نحو 8 ملايين مسافر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا