• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مطالبة عربية بحماية العملية التعليمية في الأراضي المحتلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 18 مايو 2015

القاهرة (وام)

طالبت جامعة الدول العربية أمس بتكثيف الجهود لحماية العملية التعليمية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وإيصال البرامج التعليمية للطلاب الفلسطينيين خاصة الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية واللاجئين في مخيم اليرموك جنوب دمشق. وقال مساعد أمين عام الجامعة لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة محمد صبيح خلال الجلسة الافتتاحية للدورة التاسعة عشرة للجنة البرامج التعليمية الموجهة إلى الطلبة العرب في الأراضي العربية المحتلة بمقر الأمانة العامة للجامعة في القاهرة إن التعليم يشكل قيمة كبيرة وداعما أساسيا لصمود الشعب الفلسطيني وكفاحه ضد الاحتلال الإسرائيلي. وأكد أن معركة التعليم في فلسطين المحتلة تحظى باهتمام كبير نظراً للانتهاكات الإسرائيلية الكبيرة التي تتعرض لها والممارسات القمعية الإسرائيلية المتواصلة ضد الشعب الفلسطيني. وأضاف أن الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة أفرزت «حكومة تريد الإطاحة بالشعب الفلسطيني» مستشهداً بالسياسة العنصرية لوزير التربية والتعليم نفتالي بينيت ووزيرة العدل إيليت شاكيد في الحكومة الإسرائيلية الجديدة والتي تؤكد أنه لا يوجد أي توجه لإسرائيل نحو السلام. وشدد صبيح على ضرورة دعم الشعب الفلسطيني على أرضه باعتباره «حائط الصد الأول» في مواجهة الاحتلال وتكثيف الحملات في الجامعات والمؤسسات على مستوى العالم لتأكيد حقوق الشعب الفلسطيني. كما أكد مدير عام المتابعة الميدانية في وزارة التربية والتعليم الفلسطينية ورئيس الدورة محمد القبج ضرورة مواصلة الجهود لدعم وتعزيز صمود الفلسطينيين خاصة الأسرى منهم، موضحاً أنهم يعتمدون على البرامج التعليمية الموجهة عبر الإذاعة بشكل كبير.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا