• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أهدى الفوز ببطولة العالم لزوارق الفورمولا1 إلى القيادة الرشيدة وشعب الإمارات

الهاملي: التتويج عوضني عن ضياع لقب شنغهاي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 أكتوبر 2016

الفوز بالمونديال طموحي.. وغياب التمويل أكبر الأزمات

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

أهدى أحمد علي جابر الهاملي، فوزه بالجولة الخامسة من بطولة العالم للزوارق السريعة الفورمولا1 التي أقيمت في مدينة ليوزهو الصينية أمس الأول، إلى القيادة الرشيدة والشعب الإماراتي، وإلى والده الذي يعتبر راعيه الرئيس في هذه الرياضة منذ بدأت انطلاقته في عالم الزوارق، ويعتبر مؤسساً للفريق الذي لا ينتمي إلى أي نادٍ داخل الدولة، وتم تأسيسه على نفقته الخاصة.

واعتبر الهاملي أن دعم والده ومتابعته وتوجيهاته، عامل رئيس في وصوله، والفريق إلى هذا المستوى، معتبراً الوصول إلى القمة سهل لكن تبقى الصعوبة في المحافظة عليها، وأنه وزملاؤه عقدوا العزم على الاستمرار بالروح نفسها في الفترة المقبلة لتحقيق المزيد، والتطلع دائماً إلى المركز الأول.

وأكد الهاملي في اتصال هاتفي مع «الاتحاد» أن تتويجه بطلاً بجولة ليوزهو يمثل انتصاراً مزدوجاً بعد أن سحب منه لقب الجولة السابقة في شنغهاي على الرغم من حسمه المنافسة، بسبب خطأ اضطراري في لفة سبقت لفته الحاسمة. وقال البطل الإماراتي «سعيد بتحقيق المركز الأول في سباق السرعة، والأول كذلك في السباق الرئيس، وهذا الفوز جاء ترجمة للمجهود الكبير الذي قام به الفريق في التحضير لهذا السباق على مدى الأسبوعين الماضيين في الصين، كما أنه جاء بعد منافسة قوية بين الفرق المشاركة وهي فرق كبيرة، وكانت هناك صعوبات كبيرة متمثلة في الرياح، لكن وفقت وفريقي في أن نتغلب على جميع الصعوبات، ونحقق الفوز الذي له طعم خاص بالنسبة لي بعد أن عوضني عن فقدان اللقب في الجولة الماضية في شنغهاي».

وأضاف «الجميع في الفريق قام بجهد كبير، وأدى دوره على أفضل صورة، لذلك في الجولات الثلاث الأولى كنا أكثر حرصاً على التجربة والتحضير، لنظهر بالمستوى المطلوب، في الجولة السابقة بشنغهاي استطعنا أن نترجم هذه التحضيرات، وحصلت بالفعل على المركز الأول، لكن الشكاوى من الفرق الثانية أدت إلى سحب الفوز، ولكن عوضنا بالفوز بهذا السباق، لتكون فرحتنا فرحتين». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا