• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

تعاطف روسي مع المغرب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يونيو 2018

موسكو (الاتحاد)

نال المنتخب المغربي تعاطفاً هائلاً من المشجعين الروس وعدد من الجنسيات الأخرى، خاصة المشجعين العرب، وذلك خلال مباراة الفريق مع نظيره الإسباني. وأثارت كل هجمة للمنتخب المغربي حماساً هائلاً وتعاطفاً كبيراً من مختلف المشجعين الذين تجمعوا في مناطق المشجعين، وذلك بسبب نفور المشجعين من منتخبي إسبانيا والبرتغال، من ناحية ورغبة المشجعين الروس في أن تكون مواجهتهم مع المنتخب الإيراني، من ناحية أخرى وليس مع أي من المنتخبين البرتغالي أو الإسباني.

كان المنتخب الروسي أنهى مشاركته في الدور الأول باحتلال المركز الثاني في المجموعة الأولى خلف منتخب أوروجواي، وذلك بعد فوز الأخير على أصحاب الأرض 3 - صفر في مباراتهما بالجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة.

على الرغم من الهزيمة، تزايد إقبال الجماهير الروسية على مناطق المشجعين في مدن المونديال، وذلك لمتابعة مباراتي المجموعة الثانية على شاشات العرض العملاقة في هذه المدن.. ونظراً لعرض أحد المباراتين فقط، كانت المتابعة حية من قبل الجماهير عبر أجهزة التليفون المحمول، حيث كانت رغبة المشجعين الروس هي فوز المنتخب الإيراني على نظيره البرتغالي، وعدم فوز المنتخب الإسباني على نظيره المغربي، كون هذا كان من شأنه أن يضع المنتخب الإيراني على قمة المجموعة، ليضرب موعداً مع أصحاب الأرض في الدور الثاني، وهو ما لم يتحقق مع الهدف الثاني للمنتخب الإسباني في مرمى المغرب، والذي جاء في الوقت بدل الضائع للمباراة، كما شعر المشجعون بالإحباط بعد الفرصة الإيرانية الضائعة في نهاية اللقاء والتي أنقذت المنتخب البرتغالي من الهزيمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا