• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أشهرها الكورية «جالاكسي جير فت»

«الساعات الذكية»..وسيلة ناجعة لخسارة الوزن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

كما هي الحال في عالم الكمبيوترات اللوحية والهواتف الذكية، ها هي الحال ذاتها تنتقل إلى عالم الساعات الذكية، فبعدما كانت هذه الأخيرة حبيسة المختبرات والتجارب العلمية، تمكنت الكورية سامسونج بفضل ساعتها الذكية «جالاكسي جير»، من إطلاق العنان للشركات العالمية لفك أسر هذه الساعات وإطلاقها في الأسواق، لتنافس معها الساعات التقليدية وتعتبر البديل الجديد للراغبين في مراقبة حالاتهم الصحية، خصوصاً الحالمين بفقدان أوزانهم.

يحيى أبوسالم (دبي)

اليوم وبمجرد التفكير في شراء ساعة ذكية، فلن يكون أمامك نوع واحد وموديل محدد من شركة معينة، حيث ستجد في الأسواق وحتى مواقع البيع الإلكترونية العديد من الأسماء في عالم الساعات الذكية، قدمتها وستقدمها قريباً شركات عالمية كبيرة مثل سامسونج وإل جي الكوريتين، وعدد كبير من الشركات الأميركية مثل موتورولا، مايكروسوفت، آبل، بيسس، بيببل واليابانية سوني... وغيرها الكثير.

هدف جديد

يعلم جميع مستخدمي الهواتف الذكية، أن الشاشات الكبيرة لهذه الأجهزة باتت تصنف على أنها ميزة لا يمكن التغاضي عنها، وهو الأمر الذي سهل ظهور الساعات الذكية وأشهرها، حيث جاءت في الأساس بفكرة أنها وسيلة الربط المبتكرة والوسيط ما بين المستخدمين وهواتفهم ذات الشاشات كبيرة الحجم وحتى صغيرة الحجم.

إلا أن ما جاءت به ساعة سامسونج الجديدة كلياً «جالاكسي جير فت» والتي رافق ظهورها بزوغ أقوى هواتف الشركة على الإطلاق جالاكسي إس 5، خلال الأسابيع الماضية، غيّر المفهوم الأساسي الذي جاءت به نسختها الأولى «جالاكسي جير»، وغيرها الكثير من الساعات الذكية، حيث دمجت جير فت ما بين الساعات الذكية التقليدية في الكثير من ميزاتها ومواصفاتها، وما بين الأساور الرياضية المتخصصة بمتابعة صحة مرتديها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا