• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

بنك المعلومات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 يونيو 2014

- الحوامل أكثر حساسية للموسيقى

رصد باحثون تأثيرات واضحة للموسيقى على ضغط دم المرأة الحامل، وهي نتيجة مفاجئة، إذ سبق وأثبتت دراسات ضعف حساسية الحوامل للعديد من المؤثرات الخارجية. ويربط الباحثون هذا الاكتشاف بتأثر الجنين في بطن الأم عند سماع الموسيقى.

ويمكن للموسيقى أن تسهم في تهدئة الأعصاب أو توليد الرغبة في الرقص، لكن تأثيرات الموسيقى ليست نفسية فحسب، بل إنها تؤثر على التنفس وضغط الدم ونبضات القلب، وحتى درجة حرارة الإنسان.

واكتشف علماء في معهد ماكس بلانك العلمي في ألمانيا، أن هذه التأثيرات تزيد بدرجة أكبر عند الحوامل. وخلص الخبراء إلى أن رد فعل جسم المرأة على الموسيقى يكون أكثر حساسية خلال فترة الحمل.

وقال توم فريتس، من معهد ماكس بلانك في مدينة لايبزيج،‏ إن رد فعل الجسم يتناسب مع سرعة إيقاع الموسيقى، مشيراً إلى أن الاستماع للمقطوعات بطريقة عادية أدى لخفض ضغط الدم بصورة واضحة، في حين أن النساء اللواتي استمعن للموسيقى بشكل عكسي من الخلف للأمام ارتفعت لديهن معدلات ضغط الدم بعد عشر ثوان، ثم انخفضت مرة أخرى بعد 30 ثانية.

وأضاف فريتس «الأهمية الأكبر لهذه النتائج هي أنها توضح أن رد فعل الجسم، خاصة ضغط الدم لدى الحوامل، أكبر بكثير مقارنة بغيرهن من النساء». وجاء هذا الاكتشاف مفاجئاً بالنسبة للباحثين، لأن دراسات سابقة كانت قد أظهرت تراجع حساسية المرأة الحامل لبعض العوامل الخارجية خلال فترة الحمل. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا